اغلاق

أريحا تحتفل باضاءة شجرة الميلاد برعاية عريقات

قام عضو اللجنة المركزية في حركة فتح، د. صائب عريقات ومحافظ اريحا والأغوار، ماجد الفتياني مساء الاثنين، باضاءة شجرة عيد الميلاد، وسط مدينة اريحا،


مجموعة صورمن الاحتفال بعدسة محمد جواد- أريحا

إيذانا بانطلاق احتفالات أعياد الميلاد المجيدة ورأس السنة الميلادية.
وشارك في حفل الإضاءة السفير الفلسطيني في الفاتيكان، عيسى قسيسية ورئيس بلدية اريحا، محمد جلايطة ووراعي كنيسة اللاتين، الاب ماريو الحدشيتي ورجال دين مسيحيين وعدد من الشخصيات الوطنية والاعتبارية وعشرات المواطنين من جميع الديانات والطوائف.
اشار الفتياني الى "الهجمة الشرسة التي يشنها الاحتلال على جميع المقدسات الدينية، وانه نحن الفلسطينيين الاحرص والأقدر على صيانة وحماية مقدسات أنبياء الله، الذين حملوا رسالات الأمم المتعاقبة في هذه الأرض، ونرفض اي وصاية او سيطرة من الاحتلال على هذه المقدسات".
واضاف الفتياني ان "محافظة اريحا تفتخر بموروثها التاريخي المسيحي الحافل، والذي جعل منها محطا للأنظار في كل العالم من خلال بعض المواقع الدينية المسيحية، مثل جبل التجربة وشجرة الجميزة ودير حجلة ودير القديس جورج وغيرها من المواقع التاريخية".

"الشعب الفلسطيني هم ابناء شعب واحد ولا يحق لأحد يصف ابناء شعبنا من المسيحيين انهم أقلية"
و
قال عريقات انه "قبل ايام معدودة اضاء عضو المجلس الثوري زياد ابو عين، شجرة الزيتون بدمه الطاهر لينضم الى مواكب الشهداء، وكيف لا ومنا الشهيد الأول الفلسطيني الأول المسيح عليه السلام، وان المسيح ولد في بيت لحم وكانت تجربته في جبل التجربة في أريحا، وكان عماده في نهر الأردن وان اريحا ام المدن اقدم المدن".
وشدد د. عريقات ان "الشعب الفلسطيني هم ابناء شعب واحد ولا يحق لأحد يصف ابناء شعبنا من المسيحيين انهم أقلية، لان الأقلية يطلق على الجاليات الوافدة على مجتمعات اخرى، وان ابناء الشعب العربي الفلسطيني من المسيحيين هم أبناء هذه الارض ابناء فلسطين".
وهنأ
محمد جلايطة باسمه وباسم المجلس البلدي جميع الطوائف المسيحية بمناسبة اعياد الميلاد، متمنيا ان "تعود الأعياد في العام القادم وقد تحققت أماني الشعب الفلسطيني، بإقامة دولته الفلسطينية وعاصمتها القدس الشريف".
وبدوره شكر الاب ماريو، جميع الشخصيات الوطنية والدينية والمؤسسات التي شاركت في حفل الاضاءة، واكد على "الوحدة المجتمعية وترابط النسيج المجتمعي في محافظة اريحا والأغوار بين المسلمين والمسيحيين".
وبعد ذلك توجه الحضور من وسط مدينة اريحا الى كنيسة الراعي الصالح، في مسير جماعي احتفالي تضمنه اطلاق للالعاب النارية في السماء، وعروض كشفية قدمتها مجموعة كشافة الراعي الصالح.

















































لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق