اغلاق

‘الاقصى‘: نحذر من تداعيات الانتخابات على الاقصى

حذّرت "مؤسسة الأقصى للوقف والتراث" في بيان لها امس الاربعاء من "تداعيات المنافسات الانتخابات الاسرائيلية القادمة على المسجد الأقصى،

 


ميري ريغيف رئيسة لجنة الداخلية في الكنيست

ومن احتمال تصعيد استهدافه وجعله في بؤرة سلم الدعاية الانتخابية ، والتي بدأ أول بواردها بنشر عضو الكنيست ميري ريجيب – التي ترأست لجنة الداخلية في الكنيست الـ19 الأخيرة- دعاية انتخابية على الانترنت دعت فيها منتسبي حزب " الليكود" بالتصويت لها في الانتحابات الداخلية القريبة .
وعللت  ريجيب ذلك بأنها عملت جاهدة خلال فترة السنتتين الأخيرتين من أجل ضمان اقتحامات المستوطنين والجماعات اليهودية للمسجد الأقصى أو ما سمته زوراً وبهتاناً " بصعود اليهود الى "جبل الهيكل" – المسمى الاحتلالي الباطل للمسجد الأقصى، كما ادّعت خلال الشريط القصير بـ "حق" اليهود بإقامة صلوات يهودية في الأقصى، و"تفاخرت" في دعايتها بأنها ألزمت قوات الاحتلال بتنفيذ قررات حكومية بتوفير الحماية والأجواء لاقتحامات اليهود للاقصى بشكل متواصل، وانها عقدت جلسات متكررة بهذا الشأن في لجنة الداخلية التي كانت ترأسها".
واضاف البيان: "وفي هذا السياق، نشر الناشط الليكودي يهودا غليك بصفته عضواً منتسبا لحزب الليكود، دعوة عبر صفحته على موقع التواصل الاجتماعي لأعضاء الليكود بالتصويت لصالح ريجيب ، في الانتخابات الداخلية القريبة ، كجزء من "رد الجميل" لها على جهودها الجبارة ودعمها للحراك في موضوع اقتحامات اليهود للمسجد الأقصى  
وفي سياق متصل قال احد كوادر حزب الليكود أوفير أكونيس الذي عُيّن مؤخراً كنائب وزير لشؤون البيئة في مكتب رئيس الحكومة- ضمن مقال نشر في  صحيفة "مكور ريشون"  حول مسألة المسجد الأقصى :"أنه لا يتوقف خلال نومه بالحُلم على تجديد تقديم القرابين في الهيكل الثالث ، الذي سيبنى هناك" .

لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق