اغلاق

د. الصيفي: تصعيد واضح وملموس بحق القدس والأقصى

أكَّد وكيل وزارة الأوقاف والشؤون الدينية الدكتور حسن الصيفي "أن هناك تصعيدا صهيونيا واضحا وملموسا بحق المدينة المقدسة ومواطنيها من ناحية والمسجد الأقصى


الدكتور حسن الصيفي

الذي يتعرض يومياً للانتهاكات والتدنيس من ناحية أخرى بالتزامن مع الانتخابات الصهيونية القريبة القادمة" .
وأشار إلى "أن حكومة الاحتلال وجماعاتها اليهودية المتطرفة اتخذت من هذا التصعيد دعاية انتخابية مغرضة مسمومة من أجل كسب أكبر عدد ممكن من الأصوات الصهيونية الغاشمة ومن خلالها تسعى بشكل رئيس إلى إخلاء القدس من أهلها وإحلال المستوطنين مكانهم من غير وجه حق". 
وأبدى الصيفي "استهجانه من تصريحات الناشط الليكودي يهودا غليك الذي تم استهدافه وإطلاق النار عليه منذ فترة على يد احد المقاومين المقدسيين ، إلا أنه لم يتعظ ويعتبر من هذه الضربة فمازال يعوِّي بضرورة اقتحام الأقصى في حين انه لا يجرؤ على فعل ذلك الآن". 
ومن جهة أخرى، جدد الصيفي "استنكاره اقتحام الجماعات اليهودية المتطرفة،  للمسجد الأقصى من باب المغاربة بحراساتٍ معززة من عناصر الوحدات الخاصة بشرطة الاحتلال، وسط تواجد كبير للمصلين وطلبة مجالس العلم وطلبة المدارس المقدسية، فضلاً عن الانتشار الواسع لحراس ومرابطي المسجد في كافة مرافقه".

لمزيد من اخبار القدس والمنطقة اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق