اغلاق

المجلس العلمي يوزع مساعدات نقدية للأسر المتعففة بغزة

سلم المجلس العلمي للدعوة السلفية بفلسطين بمقره في محافظة خان يونس جنوب قطاع غزة، مساعدات نقدية للأسر الفقيرة والمحتاجة، وذلك ضمن برنامج ومشايع الإغاثة العاجلة


خلال توزيع المساعدات
 
والمستمرة الممولة من "جمعية دار البر بدولة الإمارات العربية المتحدة".
وأشاد الرئيس العام للمجلس العلمي الشيخ ياسين الأسطل بالدور البارز الذي تبذله جمعية دار البر بدبي، ودولة الإمارات حكومةً وشعباً من خلال استمرارها في دعم صمود الشعب الفلسطيني وتمويل العديد من المشاريع الإغاثية العاجلة والصدقات، ولا سيما مشروع كفالة الأيتام في فلسطين وسلسلة مشاريع"الأسر المنتجة" التي تخدم فئة كبيرة من الأسر الفلسطينية الفقيرة والمحتاجة، والمشروع المستديم لسقيا الماء إضافةً للمشاريع الموسمية.
وأكد الأسطل "أن هذه البرامج والمشاريع الإغاثية التي ينفذها المجلس العلمي تهدف إلى الاهتمام بالأسر الفقيرة والمتعففة والمساهمة في التخفيف من الأعباء الملقاة على كاهل العائلات الفلسطينية من فقدانهم لأعمالهم ومصادر رزقهم وعدم وجود دخل لأسرهم، مشدداً على أن هذه المساعدات المقدمة من دار البر تشكل ظهيراً مسانداً يشد أركان المجتمع ويثبت أقدام الشعب الفلسطيني فوق أرضه".
بدوره، أوضح المشرف بالمجلس العلمي منذر أبو سعيد أن المجلس العلمي للدعوة السلفية بفلسطين قام بتوزيع المبالغ النقدية على الأسر الفقيرة والمحتاجة والعاطلين عن العمل، منوهاً إلى أنه شملت أيضاً الأسر الأشد فقراً وعوزاً وحالات طارئة تعاني من ظروف معيشية متدنية تحتاج إلى تقديم مساعدة عاجلة.
ولفت أبو سعيد أن المشروع الإغاثي شمل ذوى الاحتياجات الخاصة بالإضافة إلى المساهمة في بعض المرضى الذين يعانون من أمراض مزمنة ولا يستطيعون إكمال علاجهم، ومساعدة الأرامل والمطلقات اللواتي لا معيل لهن.









لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق