اغلاق

أمر باخلاء مستوطنة عمونا المقامة على اراضي فلسطينيين

امرت المحكمة العليا قبل قليل بتركيبة ثلاثة قضاة برئاسة رئيس المحكمة العليا القاضي اشر غرونيتس، باخلاء مستوطنة عمونا في الضفة الغربية المقامة على اراض خاصة لفلسطينيين،


الصورة للتوضيح فقط

وهدم المباني المقامة فيها خلال عامين من قرار الحكم . ويأتي قرار العليا بعد التماس قدمه اصحاب الاراضي الفلسطينيون منذ عام 2008 للمحكمة العليا طالبين اخلاء المستوطنة لاستعادة اراضيهم ، وجاء في قرار العليا " انه نظرا لصعوبة ايجاد مساكن بديلة للسكان فورا فان المحكمة تأمر باخلاء المستوطنة والمباني خلال عامين" .
يشار الى ان مستوطنة عمونا اقيمت على اراضي فلسطينيين عام 1997 ، وقدم قبل ذلك التماس للعليا من قبل حركة السلام الان في عام 2005 غير ان اعلان الدولة واذرعها نيتها اخلاء المباني في فترة محددة باعقابها تم شطب الالتماس ، وقدم هذا الالتماس عام 2008 ، وماطلت الدولة واذرعها الادارية في الضفة الغربية تارة بوجود امر هدم واخلاء وتارة بحجة شراء بعض الاراضي والتوصل لاتفاق مع اصحاب الاراضي الى ان قررت العليا اليوم الخميس اخلاء المستوطنة في غضون عامين .

لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق