اغلاق

أبو ليلى: حقوقنا لن تكون مزايدة بالانتخابات الاسرائيلية

قال النائب قيس عبد الكريم"أبو ليلى" نائب الأمين العام للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين : " رئيس وزراء الاحتلال والأحزاب اليمينية المتطرفة فتحت بورصة المزاودات الانتخابية،



من خلال التصريحات المختلفة ومحاولات دعم الاستيطان من اجل إرضاء المتطرفين لضمان اصواتهم في الانتخابات الاسرائيلية القادمة" .
 وأضاف النائب أبو ليلى : " ان تصريحات رئيس وزراء حكومة الاحتلال بنيامين نتنياهو التي قال فيها ان القدس ستبقى موحدة وتحت السيطرة الإسرائيلية إلى الأبد ، تأتي في سياق محاولاته شراء اصوات المتطرفين لصالح دعمه في انتخابات الكنيست الاسرائيلي المقرر اجرائها بعد قرابة 3 اشهر ".
وأكد النائب أبو ليلى " ان حق شعبنا في ارضه وحقه في تقرير مصيره وإقامة دولته المستقلة على حدود عام 1967 وعاصمتها القدس لن تكون مادة مزايدة في الحملات الدعائية الانتخابية الاسرائيلية او ثمنا لكسب اصوات المستوطنين المتطرفين والاحزاب المتطرفة" .
وشدد النائب أبو ليلى على " ان تصريحات نتنياهو وقراراته المتعلقة بدعم المستوطنات وتحويل الاموال لها يندرج في اطار الرشاوي التي يعمل تقديمها للمتطرفين لدعمه وضمان اصواتهم في الانتخابات القادمة ".
وأشار النائب أبو ليلى الى " ان حكومة الاحتلال والأحزاب الإسرائيلية تعمل على تصدير الازمات الداخلية التي تمر بها الى شعبنا من خلال محاولاتها جذب اصوات المستوطنين المتطرفين، الذين يسكنون المستوطنات غير الشرعيه المقامة على ارضنا الفلسطينية وعلى حساب حقوق شعبنا المشروعة ".



لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق