اغلاق

البرغوثي : 2014 الاكثر دموية بحق الشعب الفلسطيني

رام الله- قال الدكتور مصطفى البرغوثي، الامين العام لحركة المبادرة الوطنية الفلسطينية " ان عام 2014 يعتبر الاكثر دموية في تاريخ اسرائيل،


الدكتور مصطفى البرغوثي

حيث قامت اسرائيل بسلسلة من جرائم القتل والتدمير الممنهج والارهاب المنظم مستخدمة في ذلك جميع انواع الاسلحة وخاصة اثناء عدوانها على قطاع غزة ".
جاءت تصريحات الدكتور مصطفى البرغوثي خلال مؤتمر صحفي عقده في مركز وطن للاعلام اليوم ، في رام الله، ، وقدم خلاله  شرحا تفصيليا لأبرز وأهم الاحداث خلال العام 2014 بالارقام والصور والبيانات مجريا مقارنة منهجية ما بين العام 2014 و عام 2013 تحت عنوان " حصيلة عام 2014 بالارقام و الاحصائيات،والتحديات المستقبلية أمام الشعب الفلسطيني".
واضاف الدكتور مصطفى البرغوثي : " العدوان الاسرائيل على الشعب الفلسطيني بدأ في شهر أيار عندما أطلق جنود الاحتلال الرصاص الحي على المظاهرات الشعبية التي خرجت في ذكرى النكبة والنكسة وقتلت نديم نوارة ومحمد الظاهر ، معتبرا أن العدوان الاسرائيلي بدأ على الضفة الغربية واستكمل بشن عدوان بربري وهمجي على قطاع غزة  ".
واشار الدكتور مصطفى البرغوثي، الى " ارتكاب اسرائيل جريمة بشعة باطلاق الرصاصا الحي وبشكل عشوائي على المتظاهرين الذين خرجوا في مسيرة ال50 الف التي اتجهت الى معبر قلنديا الاحتلالي بالاضافة الى المظاهرات التي خرجت في مدينة الخليل مما ادى الى اصابة اكثر من 200 جريح بالرصاص في غضون 3 ساعات  ".

" اسرائيل قامت بـ 3000 عملية اعتقال خلال عام 2014 "
وعرض الدكتور مصطفى البرغوثي، حصيلة الشهداء والجرحى في فلسطيني ، مجريا مقارنة بين عام 2014 وعام 2013 والضفة الغربية وقطاع غزة حيث تبين الارقام ارتفاع عدد الشهداء في عام 2014 بالمقارنة مع عام 2013 الى 61 ضعقف في حين ارتفع عدد الجرحى في قطاع غزة الى 133 ضعف بالقارنة بالعام 2013 كما موضح في الرسوم البيانية:
وبين الدكتور مصطفى البرغوثي " أنه اذا تم مقارنة عدد الشهداء والجرحى في فلسطين بالمقارنة مع عدد سكان الولايات المريكية المتحدة نسبة وتناسب لكان هناك ما يزيد عن 400 الف قتيل و2 مليون جريح، وأكد أن الولايات المتحدة خاضت 7 حروب في العالم في أعقاب مقتل 4 آلاف مواطن خلال أحداث سبتمبر  2001 فماذا كانت ستفعل لو خسرت 400 الف قتيل " .
قال الدكتور مصطفى البرغوثي : " اسرائيل قامت ب 3000 عملية اعتقال خلال عام 2014 ، منهم 28 نائب في المجلس التشريعي و181 طفل ، وأشار الى زيادة عدد الاسرى الى 6500 اسير بالمقارنة مع عام 2013 والذي كان فيه 4763 أسير بزيادة مقدراها 1737 أسير، منهم 500 محكوم اداري بالمقارنة مع العام 2013 والذي كان فيه 148 محكوما اداريا، و16 امرأة في حين ان العام 2013 كان فيه 15 امرأة " .





لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق