اغلاق

بلدية الخليل: عطاء مستمر نحو مدينةٍ أجمل

ذكر الناطق الاعلامي باسم بلدية الخليل، أن "البلدية تواصل عملها بتنفيذها لخططها الاستراتيجية التي وضعتها قبل عامين من أجل الارتقاء بمدينتها التاريخية،

والتي تؤكد على حرصها في الحفاظ على تاريخ هذه المدينة المنتهكة من قبل سلطات الاحتلال الاسرائيلي، الذين لا زالوا يمارسون هيمنتهم على الشق الجنوبي منها ومن بلدتها القديمة، حيث أنهم يمارسون هواياتهم العنجهية بحق سكانها، ويستمرون في وضع العقبات أمام أبناء المدينة وطواقم البلدية، ولا يسمحون لهم في تقديم الخدمات بالشكل المطلوب لسكانها في المناطق المنتهكة، لكن رغم ذلك فبلدية الخليل لا زالت صامدةٌ ومصرةٌ على العمل وتقديم الخدمة الأمثل لأبناء مدينتها". 
وأضاف الناطق في بيانه الذي وصلت نسخة منه موقع بانيت وصحيفة بانوراما، أن "البلدية بدأت بتنفيذ ما خطط له في العامين السابقين من توسيع الطرق في المدينة وحل الازمات المرورية، وقامت بشراء بعض المنازل التي تقف عقبة أمام الشوارع التي من خلالها تحل الازمة المروية، وكان أخرها شارع عين خير الدين المحاذي لشارع عين ساره، الذي حل أزمة مرورية حقيقية أمام المواطن، كما أنها قاربت على انهاء مشروع تجميل وتوسيع شارع وادي التفاح في مركز المدينة".
وتابع "كما أن البلدية تعمل على العديد من المشاريع المختلفة التي ربما لم تنته منها بعد، لكن تقوم بأهم الادوار التي سوف تجعل المدينة أجمل في عامها القادم، الذي سوف يكون الاجمل على الاطلاق بمدينة جميلة تستحق الجمال لعمرها التاريخي ومكانتها المقدسة".

"ان بلدية الخليل وطواقمها بكافة تخصصاتها ماضيةٌ في تنظيم وترتيب المدينة"
وأكد رئيس بلدية الخليل، الدكتور داود الزعتري أن "بلدية الخليل لن تقف مكتوفة الأيدي أمام العوائق التي تواجهها من قبل الاحتلال في تقديم الخدمات، وان بلدية الخليل وطواقمها بكافة تخصصاتها ماضيةٌ في تنظيم وترتيب المدينة، وشراء مزيد من الاراضي التي من شأنها أن تعمل على خلق مشاريع حيوية جديدة، تحد من نسبة البطالة المتفاقمة أمام الطلبة الخريجين الجدد، لخلق فرص عمل لهم تساعدهم في حياتهم وتمنحهم الاستمرارية في العطاء والابداع بكافة أشكاله".
وبين الدكتور الزعتري، أن "بلدية الخليل قامت في الآونة الاخيرة في توقيع العديد من اتفاقيات التوأمة مع مجموعة من مدن العالم، التي من شأنها أن تعمل على زيادة المشاريع، وتبادل الخبرات بين المدن ومدينة الخليل، والاستفادة الحقيقية منها في قضايا ذات أهمية بالغة في المدينة، وان البلدية تسعى لجلب المزيد من المشاريع وتسهيل كافة العقبات أمام المواطنين في الخدمات التي تقدمها البلدية لهم".
 
لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق