اغلاق

مركز شباب قلنديا يقلب صفحات 2014

امتزجت الافراح مع الاحزان داخل اروقة مركز شباب قلنديا في العام المنصرم، فتراوحت ما بين انجازات لمركز قلنديا على صعيد كرة السلة، وصدمةٍ باستشهاد مصطفى اصلان

لاعب مركز شباب قلنديا في لعبة الملاكمة وبطل فلسطين في هذه اللعبة تبعها اعتقال رئيس النادي رائد مطير.
وجاءت البداية الصادمة باستشهاد بطل فلسطين في الملاكمة لوزن 65 كغم مصطفى اصلان بتاريخ 24/7/2014 والذي تدرج في صفوف مركز قلنديا تحت قيادة المدرب زكريا فيالة، بالاضافة الى عمله كمدرباً للاشبال في المركز، واستشهد ابان الحملة العسكرية التي شنتها اسرائيل اثناء بحثها عن المستوطنين الثلاثة الذين تم اختطافهم في ذلك الوقت واقتحامهم لمخيم قلنديا ونال رصاصة غادرة في الرأس بينما كان يترقب المشهد من شرفة منزله.

اعتقال رئيس النادي رائد فايز مطير
ومع خوض مركز شباب قلنديا لغمار بطولة دوري الدرجة الاولى وتحقيق الانتصار تلو الانتصار والظهور بمستوىً مشرف، ومع الوصول الى المراحلة الحاسمة من الدوري، استيقظ مركز قلنديا على وقع اعتقال رئيس النادي رائد فايز مطير ووضعه رهن الاعتقال الاداري لمدة ستة شهور قبل ان يتم تمديدها ستة شهور اخرى والتثبيت لمدة سنة، فواصل مركز قلنديا انطلاقته القوية برغم العراقيل. واستطاع بخبرته واصراره على الوصول الى مصافي الدرجة الممتازة بكرة السلة بعد صراع ثلاثي مرير وصل الى المراحلة الاخيرة من الدوري حيث اشتدت المنافسة في الامتار الاخيرة ما بين اسلامي بيت لحم وقلنديا وعيبال لكن كان الابتسامة في النهاية لقلنديا الذي توج ببطولة دوري الاولى وصعوده للممتازة ورافقه عيبال لذات الدور.

"الحرية لرئيس النادي رائد مطير"
ولم يفوت قلنديا لحظات التتويج تمر مرور الكرام، فقام لاعبي الفريق باهداء رئيس النادي بطولة الدوري وكاس البطولة وكتب كابتن الفريق نزار شحادة على فانيلته الخاصة " الحرية لرئيس النادي رائد مطير" .
عام غلبت عليه الانجازات الممزوجة بالاحزان التي لطالما تعرضت لها الرياضة الفلسطينية بشكل عام وعلى صعيد مركز قلنديا على وجه الخصوص، والذي سبق له وان فقد  الشهيد عرفات يعقوب والذي يعد رمزاً من رموز الرياضة واحد لاعبي منتخب فلسطين للمعاقين بكرة السلة الذي استشهد برصاص الجيش على مشارف المخيم عام 2004، الى جانب استشهاد لاعب كمال الاجسام معتصم عدوان عام 2011، واعتقال العديد من لاعبي المركز من قبل الجيش على امل ان يكون عام 2015 عاماً لمواصلة الانجازات وطي صفحات الاحزان. ( من محمد مناصرة )









لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق