اغلاق

الأسرى للدراسات: ملف الأسرى يجرم اسرائيل في المحكمة الدولية

أكد مركز الأسرى للدراسات، أن "ملف الأسرى يجرم الاحتلال في محكمة الجنائيات الدولية لانتهاكها كل المواثيق والمعاهدات الدولية،


محكمة الجنائيات

 وعلى رأسها اتفاقية جنيف الرابعة والقانون الدولي الانساني واتفاقية مناهضة التعذيب"، وأضاف المركز أن "اسرائيل تتعامل مع نفسها فوق القانون، وأنها سنت عشرات القوانين وتم تقديم مثيلاتها لاستهداف الأسرى في السجون، في كل تفاصيل حياتهم ولمصادرة حقوقهم الأساسية والانسانية" .
وأكد الخبير في شؤون الأسرى، الأسير المحرر رأفت حمدونة، مدير مركز الأسرى للدراسات أن "إسرائيل تنتهك القانون في كل مناحي حياة الأسرى، بدءاً من لحظة الاعتقال مروراً بالتوقيف والتحقيق وظروف الاعتقال حتى الحرية، وان الاحتلال لا يفرق في تعامله بين طفل أو امرأة أو مريض أو شيخ معتقل، بل تعاملهم وفق قولبة واحدة بأن جميعهم يجب أن يعاقبوا كمجرمين لا بكونهم مناضلين سياسيين لهم حقوق تؤكد عليها كل المواثيق الدولية، على رأسها اتفاقية جنيف والقانون الدولي الانساني" .

"الاحتلال ينتهك القانون الدولي الانساني في تعامله مع المعتقلين المرضى فى السجون الإسرائيلية"
وأضاف حمدونة أن "الاحتلال ينتهك القانون الدولي الانساني
 في تعامله مع المعتقلين المرضى فى السجون الإسرائيلية". وأكد أنه "من خلال المقارنة بين القانون الدولي الانساني واتفاقية جنيف الرابعة وواقع الأسرى المرضى فى السجون تجد جرائم ترتكب وتستدعي القيام بانتفاضة قانونية لمحاكمة المسؤولين عن تردي الأوضاع الصحية للأسرى" .
وأضاف أن "إدارة السجون لا تقوم بفحص طبي مخبري للأسرى فى السجون طوال وجودهم فى الاعتقال، حتى ولو أمضى فى السجون أكثر من ثلاثين عاماً، وأن إدارة السجون لا تقوم بتقديم العلاج اللازم للأسرى المرضى ولا تسمح بادخال طواقم طبية لعلاج الأسرى، وترفض تسليم ملفات طبية للأسرى المرضى لعرضها على أطباء خارج السجون، الأمر الذي يوقع المزيد من الشهداء سواء كانوا في السجون أو بعد التحرر، متأثرين بأمراضهم التى توارثوها داخل المعتقلات والزنازين".
وأشار حمدونة  أن "الاحتلال يمارس التعذيب بحق الأسرى منذ لحظة الاعتقال حتى الإفراج".
وبين أن "أسوأ أشكال التعذيب هو ابقاء الأسير لمدة 31 عاما متواصلة فى السجون الإسرائيلية، محروماً من أهم احتياجاته الإنسانية، ومن أشكال التعذيب الاحتجاز في أماكن مكتظة ومتسخة ومعتمة لا تليق ببشر، وعمليات التفتيش الاستفزازية من قبل أدارة السجون واستخدام الغاز المسيل للدموع، وسوء المعاملة أثناء الخروج للمحاكم والزيارات والتنقل، والحرمان من الزيارات، وسور الطعام" .
وأوضح أن "إسرائيل تنتهك القانون الدولي الانسانى بحق الأطفال الفلسطينيين في السجون، وأن للأطفال حقوقا أساسية لا تتعامل معها إسرائيل".
وشدد على "انتهاك الاحتلال ممارسة الشعائر الدينية فى السجون والمعتقلات الإسرائيلية فى شهر رمضان المبارك". 

"اسرائيل هى الدولة الوحيدة فى العالم التى تعتقل الموتى لأكثر من 30 عاما متواصلة"
وأشار الى "سياسة العزل الانفرادي التى تطبقها دولة الاحتلال تجرمها الاتفاقيات وأن سياسة العزل الانفرادي من أقسى سياسات القمع والعقاب التي تنتهجها إدارات السجون على الرغم من عدم وجود مبرر حقيقي وراء استمرار قوات الاحتلال الإسرائيلي في عزل بعض الأسرى في زنازين انفرادية ضيقة ولفترات طويلة، كما ويتم احتجازهم في أقسام للعزل تضم سجناء جنائيين كما في سجن ايالون الرملة، مما يتعارض والمادة 84 من اتفاقية جنيف الرابعة".
وأضاف أن "اسرائيل هى الدولة الوحيدة فى العالم التى تعتقل الموتى لأكثر من 30 عاما متواصلة كما يحدث برفضها لتسليم جثامين شهداء معتقلين فى مقابر للأرقام منذ العام 1978 مثل جثمان الشهيدة دلال المغربي، والعشرات من الشهداء يواريهم الاحتلال بلا ادنى حرمة وفق كرامة انسانية تحفظها كل الشرائع السماوية  فيما يسمى بمقابر الأرقام" .
وطالب الأسير المحرر رأفت حمدونة، مدير مركز الأسرى للدراسات المجتمع الدولي بالتدخل "لحماية الاتفاقيات الدولية التى تنتهكها اسرائيل بحق الأسرى الفلسطينيين والعرب سواء، ونحذر من سياسة الاستهتار الطبي بحق الأسرى والأسيرات المرضى، ونطالب المؤسسات الحقوقية والصحية والإنسانية للضغط على دولة الاحتلال لتحريرهم قبل فوات الأوان".
وأضاف أن "المعتقل الفلسطيني ضحية التعذيب فى إسرائيل على كل المستويات، مستوى القضاء الذى يشرع التعذيب من أعلى سلطة قضائية بمبرر الأمن، ومن المحاكم العسكرية الردعية ضمن قانون الطواريء وعلى رأسها الحكم الاداري بلا ملف أو لائحة اتهام، ومن محاكم السجن والعقابات اللامنطقية والعزل الانفرادي، ومن الطبيب السجان أثناء المرض، ومن السجناء الجنائيين اليهود المدنيين وغيرهم". 

 
لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق