اغلاق

ناشئو انصار القدس يحلون ضيوفاً على نادي الاخوة كفر مندا

في اطار التواصل مع ابناء الشعب الفلسطيني الواحد، حل نادي الانصار المقدسي ضيفاً على شقيقه نادي الاخوة كفر مندا لزيارة البلدة



واجراء مباراة ودية بكرة القدم  للناشئين ظهر الخميس الماضي الاول من العام الجديد، وبعد الاستقبال الذي نظمه النادي المضيف في المركز الجماهيري الرياضي، وبحضور كل محمد ياسين مراد عضو المجلس بلدي كفر مندا ورئيس لجنة الرياضة وعادل عزام رئيس قسم الرياضية في المركز الجماهيري، ومدرب الفريق المصنف واحمد عبد الحليم مدير فريق الاخوة كفر مندا وابراهيم حجيرات مدرب الناشئين ومشير قدح عضو ادارة النادي وضيف الشرف حسين عزام ابو مصطفى. اضافة الى مثل نادي الانصار كل من المهندس ابراهيم شهوان منسق الزيارة وياسين الرازم الاداري السابق في النادي والمدرب اسعد عابدين.

كلمة ترحيبية من مدرب فريق الإخوة كفر مندا للكبار
وسبق انطلاق المباراة التي اقيمت في الاستاد المعتمد لنادي الاخوة كفر مندا القاء كلمة ترحيبية من مدرب فريق الإخوة كفر مندا للكبار الأستاذ عادل عزام، الذي رحب بإدارة الفريق واللاعبين وجميع الحضور من مدينة القدس، وأعرب عن سرور فريق الإخوة بهذه الزيارة الهامة. وقال "ان الرياضة تجمع وهي لغة للتواصل والتقارب بين ابناء الشعب الواحد"، وأكد "ان أبناء كفر مندا والقدس هم ابناء شعب واحد، وامل بأن يزور فريق الإخوة كفر مندا قريباً فريق أنصار القدس".
ومن جهته، شكر ياسين الرازم فريق الأخوة كفر مندا على هذه الاستضافة، وقال "ان كفر مندا والقدس وجميع بلدات فلسطين هم شعب واحد، وهذه الزيارة في هذا اليوم تأتي ضمن برامج نادي الانصار للتواصل والتقارب مع أبناء شعبنا في الداخل الفلسطيني المحتل". وتمنى "ان تكون هذه المباراة من اجل التقارب والتعارف والتآخي ورفع القيمة المعنوية بين الطرفين".
وفي الختام تمنى التقدم والازدهار لنادي الاخوة كفر مندا ووجه دعوة لنادي الاخوة بزيارة مدينة القدس في يوم رياضي ، وبعد تبادل الدروع التذكارية بين الناديين الشقيقين قدم لاعبو الانصار نسخ من التقويم السنوي للعام  الجديد 2015للاعبي ومدربي واداريي نادي الاخوة كفر مندا الذي اصدره النادي بمناسبة مرور خمسة وعشرون عاما على تأسيس النادي .

الشوط الاول
كانت البداية لصالح الفريق المضيف الذي شن هجمات منظمة بقيادة الكابتن محمد عالم ويوسف عبد الحليم ونجدت عبد الحميد الذين مونوا هجومهم بالكرات عبر الاطراف والعمق والتي تحمل مهمة التصدي لها الكابتن فهد كنعان ومن امامه بكر عباسي وايمن مرازيق وعامر عبدو ومن خلفهم الحارس نادر سكافي، وتأثر لاعبو الانصار بأرضيته الملعب المعشبة طبيعيا قبل ان ينظموا صفوفهم ويقودوا هجماتهم فاحت منها راحة الخطورة اكثر من مرة عبر خليل شهوان وسعيد فيراوي وطلال واحمد طقاطقة واثر هجمة مرتدة مرر القائد محمد عالم كرة خلف المدافعين سجل منها مصطفى حوراني هدف التقدم للأخوة كفر مندا (د.15) وقبل نهاية الشوط الاول سدد المهاجم ابراهيم حسان كرة قوية على حافة الجزاء  حاول الحارس المنداوي وجيه عموري ابعادها على دفعتين، الا انها ولجت شباكه محرزا هدف التعادل للأنصار.

الشوط الثاني
وفي الشوط الثاني كانت الافضلية الواضحة لانصار القدس الذي اجرى عدة تبديلات على صفوفه بدخول كل من شهاب ومحمد الاعور وعبد الله القاق وعبد الغني عويس ومحمد كامل ومعتز نصار، وشنوا هجمات متعددة لإحراز هدف التقدم واهدروا عدة فرص محققة للتسجيل. وبالمقابل اعتمد فريق الاخوة على اغلاق المنطقة الخلفية بالاعتماد على محمد عمران عبد الحميد ومصطفى عزام وعلى الهجمات المرتدة والتي قاد احداها الكابتن محمد عالم وتوغل بالكرة داخل الجزاء ومررها عرضية على قدم زميله طه زيدان محرزا الهدف الثاني (د.10)، وجاء رد الانصار سريعا عندما احسن ابراهيم حسان استثمار التمريرة العرضية المرسلة من زميله عبد الله القاق امام المرمى وزج بالكرة داخل الشباك معادلا النتيجة (د.13) وسنحت بعدها عدة فرص للأنصار كانت اخطرها الانفراد التام للقائد فهد كنعان الذي سدد كرة من داخل الست ياردات صدها الحارس ليعود كنعان ويسددها مرة اخرى  ولكن فوق المرمى لتنتهي المباراة بالتعادل الايجابي 2/2ليقدم كابتن الفريق المضيف كأس اللقاء لكابتن الفريق الضيف، وقاد اللقاء الحكم محمد شناوي .
وبعد انتهاء اللقاء استضاف احمد عبد الحليم الفريق المقدسي في كوفي شوب ومطعم البراديس على وجبة غداء قبل التوجه لشاطئ مدينة عكا على البحر الابيض المتوسط .
( من ياسين الرازم )



لمزيد من اخبار القدس والمنطقة اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق