اغلاق

امريكا:تقرير عن استخدام الحكومة السورية اسلحة كيماوية

قالت السفيرة الامريكية لدى الامم المتحدة سامانتا باور يوم الثلاثاء " ان أحدث تقرير بشأن سوريا من منظمة حظر الاسلحة الكيماوية يقدم مزيدا


السفيرة الامريكية لدى الامم المتحدة سامانتا باور

من الادلة على ان الحكومة السورية شنت هجمات متكررة على مواطنيها بغاز الكلور السام " .
ويتضمن التقرير الذي يقع في 117 صفحة والذي اصدرته بعثة لتقصي الحقائق تابعة للمنظمة روايات لشهود عيان تصف " طائرات هليكوبتر اثناء اسقاطها براميل متفجرة تحتوي على مواد كيماوية سامة . وتنسجم نتائج التقرير مع تقريرين سابقين للبعثة لكنها تقدم المزيد من التفاصيل " .
وبعد اجتماع مغلق لمجلس الامن التابع للامم المتحدة لمراجعة التقدم في تدمير برنامج سوريا للاسلحة الكيماوية قالت باور ان التقرير الجديد يضيف مصداقية الى مزاعم بأن الحكومة السورية استخدمت غاز الكلور كسلاح في الحرب الاهلية التي تعصف بالبلاد منذ اربع سنوات بعد ان تعهدت بالتخلي عن ترسانتها السامة.
ولا يذكر التقرير الثالث لمنظمة حظر الاسلحة الكيماوية من الذي استخدم اسلحة كيماوية. وامتنع السفير السوري بشار الجعفري عن التعقيب.

الحكومة والمعارضة تتبادلان الاتهامات
وتبادلت حكومة الرئيس بشار الاسد وقوات المعارضة الاتهام بالمسؤولية عن هجوم الغوطة وهجمات اخرى باسلحة كيماوية رغم ان الحكومات الغربية ألقت بالمسؤولية على الاسد. وانضمت دمشق الى منظمة حظر الاسلحة الكيماوية دون الاقرار بالمسؤولية عن هجوم الغوطة بعد ان هددت الولايات لمتحدة بتدخل عسكري.
وقالت انجيلا كين ممثلة الامم المتحدة السامية لشؤون نزع السلاح للصحفيين بعد ان قدمت تقريرا الى مجلس الامن المؤلف من 15 دولة ان بعثة منظمة حظر الاسلحة الكيماوية مازالت تحاول استيضاح فجوات في الاعلان السوري بشان الاسلحة الكيماوية وتأمل بتدمير جميع منشات الانتاج الباقية بحلول يونيو حزيران.


صور من الأحداث في سوريا- تصوير AFP









لمزيد من اخبار عالمية وسياسية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار عالمية
اغلاق