اغلاق

جبهة التحرير تدين قرار اسرائيل تجميد أموال الضرائب

أدانت القيادة المركزية لجبهة التحرير الفلسطينية، قيام اسرائيل بتجميد تحويل أموال الضرائب الفلسطينية، وأكدت على إنها خطوة مرفوضة جملةً وتفصيلاً،


مدينة رام الله 
 
" تتحمل حكومة الاحتلال المسؤولية الكاملة عن نتائجها".
وشدد د. سعيد أبو عباه، عضو القيادة المركزية للجبهة على أن "قرار حكومة الاحتلال الإسرائيلي تجميد عائدات الضرائب الفلسطينية وعدم تحويلها، ردا على التوجه الفلسطيني إلى محكمة الجنايات الدولية ومواصلة فرض العقوبات على شعبنا تنم على العقلية التي تحكم حكومة الاحتلال".
وأكد على "حق شعبنا الفلسطيني في الدفاع عن نفسه وممارسة كل أشكال النضال بما فيها الانضمام إلى محكمة الجنايات الدولية ووقف إرهاب إسرائيل".
وأضاف "إن الخطوة التي أقدم عليها الاحتلال الإسرائيلي تؤكد أن حكومة الاحتلال لا تعي الدروس ولا تستقي العبر، فالشعب الذي يقدم أرواحه ودماءه واغلى ما يملك من اجل انتزاع حقوقه الوطنية، لا يمكن أن يرضخ أو يتراجع أمام هذه البلطجة التي يمارسها الاحتلال، وعلى السلطة الفلسطينية اتخاذ قرارات لردع الاحتلال من بينها وقف التنسيق الأمني ومقاطعة الاحتلال".
وطالب أبو عباه العالم "بوقف هذا التطرف الإسرائيلي المختلفة أشكاله وأساليبه والهادفة في مجملها لتدمير الشعب الفلسطيني، وضرورة استثمار الاعترافات الدولية الأخيرة بدولة فلسطين لحمايته من هذه الإجراءات والسياسات".
وشدَّد على "ضرورة الوحدة الوطنية الفلسطينية باعتبارها أهم أسس مواجهة التحديات الإسرائيلية المختلفة، وانَّ الوضع الفلسطيني في غاية الصعوبة ويتطلب العمل الجدي على مختلف الأصعدة لإنهاء الانقسام".
وأكدت القيادة المركزية للجبهة على "إن الجرائم الإسرائيلية بحق الشعب الفلسطيني تقتضي تحركاً واسعاً لتنسيق المواقف العربية وتشكيل جبهة عربية داعمة للموقف الفلسطيني، تشكل درعاً لمواجهة الضغوط الأمريكية والإسرائيلية، وهذا يتطلب من امتنا العربية الإيفاء بشبكة الأمان المالية التي تم إقرارها أكثر من مرة في القمم العربية".

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق