اغلاق

‘إلهام فلسطين‘ يكرّم لجان التقييم في البيرة

عقد فريق إلهام فلسطين المشترك، لقاءً تكريمياً للمنسقين ولجان التقييم النهائي في دورة إلهام الخامسة، وذلك في المعهد الوطني للتدريب التربوي في البيرة،


صور من اللقاء التكريمي

بحضور ممثلي شركاء إلهام فلسطين في وزارة التربية والتعليم ومؤسسة التربية العالمية ووكالة الغوث الدولية ووزارة الصحة.
وأجرى الفريق حواراَ تفاعلياً مع كافة اللجان وعددها 35 لجنة متخصصة في أساليب التعليم والتعلّم واستراتيجيات التقويم، وفي الصحة الشمولية ومن الخبراء في قضايا الشباب. وقد أجرت هذه اللجان مقابلات شخصية مع 317 مبادراً متأهلاً من المديريات والمناطق التعليمية خلال الدورة الخامسة.
افتتح اللقاء رئيس اللجنة التوجيهية لإلهام فلسطين، الوكيل المساعد لشؤون التخطيط والتطوير في وزارة التربية، د. بصري صالح الذي أثنى على عمل الفرق ولجان التقييم التربوية المتخصصة التي أثمرت جهودها عن ترشّح ثلاثة وخمسين مبادرة تربوية ملهمة في المستوى الوطني هذا العام. وقال: "نشكر لكل التربويين من منسقي إلهام فلسطين في المديريات والمناطق والخبراء من المؤسسات الصديقة والشريكة على كل الوقت والجهد والخبرة التي وضعوها لتقدير وإنصاف المتميزين من المجتمع التربوي". وعبّر عن رغبة اللجنة التوجيهية في الاستماع لهذه اللجان والتعلّم من تجربتهم والأخذ بتوصياتهم لتطوير العمل في دورات إلهام فلسطين المقبلة.

"نسعى لأن يصبح برنامج إلهام فلسطين حالة عامة لأجل عافية الأطفال والشباب"
من جانبه قال أمين عام مجلس شركاء إلهام فلسطين، د. مروان عورتاني إن "خمس سنوات من النجاح الذي حققه برنامج إلهام فلسطين في استشكاف المتميزين من التربويين، ليدعونا لاستخلاص الدروس والعبر من الخبرة التراكمية ولتحويل أسرة إلهام فلسطين إلى مجتمع بأكمله يقدّر الإبداع والمبدعين، ويستفيد من رأس المال المعرفي في مضاعفة الأثر الايجابي الذي يعززه برنامج إلهام". وأضاف: "نسعى لأن يصبح برنامج إلهام فلسطين حالة عامة لأجل عافية الأطفال والشباب وتحقيق الكينونة والحياة السويّة لهم".
وأدار فريق إلهام التنفيذي نقاشاً حول تقييم دورة إلهام الخامسة من حيث آليات العمل ومعايير التقييم. وشارك منسقو إلهام فلسطين، وعددهم 19 منسقاً في مديريات الضفة ومناطقها التعليمية، بمداخلاتهم حيث إنهم واكبوا الدورة الخامسة منذ انطلاقها في شباط الماضي، وأشرفوا على التقييم المحلي في مديرياتهم ومناطقهم. مؤكدين على رغبتهم في تحقيق إدماج فعلي ومستدام للمبادرات التي أثبتت فعلاً أنها متميزة وتستحق التعميم على مدارس أخرى. وطالب بعضهم بتوسيع فئات الترشح لتشمل المشرفين التربويين وفئات أخرى مناسبة.
كما شارك أعضاء لجان التقييم النهائي في الحوار، وهم من المتخصصين والمستشارين التربويين في وزارتي التربية والتعليم والصحة ووكالة الغوث الدولية "الأونروا" ومؤسسات المجتمع المدني مثل: مؤسسة افكار، مؤسسة "شمس"، ومركز إبداع المعلم وغيرها. إضافة لأساتذة الكليات تربوية والجامعات مثل: بيرزيت والنجاح وفلسطين التقنية "خضوري" وكلية العلوم التربوية.  








لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق