اغلاق

فتح سلفيت تستقبل وفد الجبهة الديمقراطية‎

استقبل عبد الستار عواد، أمين سر حركة فتح إقليم سلفيت وأعضاء لجنة الإقليم، وبحضور وفد من التعبئة والتنظيم على رأسهم دلال سلامة نائب مفوض التعبئة والتنظيم،



وأمين سر منطقة الشهيد شاستري التنظيمية عبد الحافظ البشر، والرائد رامي حسان مدير هيئة التوجيه السياسي، وفداً من الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين بمحافظة سلفيت، وعلى رأسهم حكم قدري عضو لجنة قيادية للجبهة الديمقراطية،  وذلك للتهنئة بمناسبة ذكرى انطلاقة حركة فتح والثورة الفلسطينية الـ50 وبمناسبة العام الجديد .
في بداية اللقاء رحب عواد بالوفد، وتحدث عن توجهات الرئيس محمود عباس أبو مازن إلى محكمة الجنايات والمؤسسات الدولية وعن صعوبة المرحلة القادمة على الساحة السياسية وما يمارس على القيادة الفلسطينية من ضغوط للتنازل عن قرار الذهاب إلى محكمة الجنايات الدولية .
وعّبر عواد عن "عمق العلاقات التنظيمية بين فصائل منظمة التحرير الفلسطينية، وطموحاتهم المشتركة لخدمة قضايا أبناء شعبنا الفلسطيني، وتعزيز صموده في مواجهة الظروف الصعبة التي يعاني منها، والتعاون أيضاً في العمل الميداني والجماهيري"، كما دعا فصائل العمل الوطني إلى البناء على هذه الوحدة وتكريسها منهجاً وطنياً .
وأكدت سلامة على  "ضرورة الوحدة الوطنية خصوصا أن المرحلة الحالية صعبة والمؤامرات والضغوطات الخارجية التي تحاك ضد قضيتنا الفلسطينية كبيرة، وعلينا أن نكون حريصين جدا في هذه المرحلة الدقيقة من عمر القضية الفلسطينية ونكون خلف القيادة الفلسطينية في معركتها السياسية" .
من جانبه شكر قدري إقليم فتح في سلفيت، وهنأ "حركة فتح بمناسبة انطلاقة الثورة الفلسطينية الـ50 والعام الجديد، وأهمية البحث دوماً عن نقاط للالتقاء والتوافق بين فصائل منظمة التحرير الفلسطينية، وضرورة انجاز الوحدة الوطنية والاتفاق على برنامج سياسي موحد لمجابهة الاحتلال، واستكمال معركة الحرية والاستقلال والعودة" .

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق