اغلاق

دار الإفتاء بمدينة غزة تقيم حفل تكريم لمتقاعديها

نظمت دار الإفتاء بمدينة غزة حفل تكريم للموظفين المتقاعدين، من منسوبي دار الإفتاء في قطاع غزة، وذلك في مقر دار الإفتاء بمدينة غزة،


صور من حفل التكريم

تحت رعاية سماحة الشيخ محمد أحمد حسين، المفتي العام للقدس والديار الفلسطينية ورئيس مجلس الإفتاء الأعلى.
وحضر الحفل أعضاء مجلس الإفتاء الأعلى في قطاع غزة وموظفو دار الإفتاء في القطاع، وبدأ الحفل بتلاوة من آيات الذكر الحكيم، ثم كلمة لفضيلة الشيخ الدكتور يوسف جمعة سلامة، عضو مجلس الإفتاء الاعلى أشاد فيها بهذه المبادرة الطيبة والتي تشكل لمسة وفاء وبادرة عرفان وشكر وتقدير لكل من خدم في دار الإفتاء، وهو أقل ما يُقَدّم تكريماً لمن عملوا بإخلاص خلال مسيرة عملهم، مبينًا بأن التقاعد ليس نهاية المطاف، فالمجتمع بحاجة إليهم ولخبراتهم للمساهمة في بناء الوطن في مجالات أخرى، متمنيًا لهم في الوقت ذاته التوفيق في حياتهم المستقبلية.
وألقى فضيلة الدكتور سامي أبو عرجا،عضو مجلس الإفتاء الأعلى كلمة شكر فيها الزملاء على عطائهم وإخلاصهم طيلة فترة عملهم في دار الإفتاء، متمنيًا لهم النجاح في حياتهم.
وتحدث فضيلة الشيخ حسن اللحام، مفتي محافظة غزة، مخاطباً الزملاء المتقاعدين بأنهم كانوا مثالاً للإخلاص والاجتهاد وشكرهم على عطائهم وانتمائهم وجهدهم الكبير الذي بذلوه خلال عملهم، داعيًا لهم بدوام الصحة والعافية.
وألقى فضيلة الشيخ حسن جابر، مفتي محافظة رفح كلمة بهذه المناسبة، أثنى فيها على المتقاعدين شاكراً جهودهم الملموسة خلال فترة عملهم، ومؤكدّا على أن الوفاء لأهل الوفاء واجب.
وألقى فضيلة الشيخ إحسان عاشور، مفتي محافظة خان يونس، كلمةً ثمن فيها الجهود التي بذلها المحتفى بهم طوال مسيرتهم العملية، وما قدموه من خدمات جليلة طيلة حياتهم العملية في خدمة الدين والوطن.
وشكر فريد حمدان في كلمته عن الموظفين المكرمين، الأخوة القائمين على حفل التكريم، لما ترك من أثر إيجابي في نفوس الموظفين المتقاعدين، متمنياً أن يكون هو وزملاؤه قد وفقوا في حمل الأمانة وأداء الرسالة طوال مسيرتهم العملية.





لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق