اغلاق

الجبهة الديمقراطية تنظم ورشة عمل في الكسوة

بدعوة من الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين في تجمع الكسوة، أقيمت اول امس السبت ورشة عمل بعنوان " المشروع الفلسطيني – العربي إلى مجلس الأمن ,



والحقوق الثابتة للشعب الفلسطيني " ، حضرها عدد من المهتمين بالشأن السياسي والفعاليات الإجتماعية المتواجدة في الكسوة .
رحب يوسف حسين مسؤول الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين للنازحين من مخيم سبينة إلى الكسوة بالحضور، مقدماً مداخلة حول "المشروع والملاحظات عليه حول القدس , وحق العودة , والإستيطان , والتنازلات الكبيرة في هذا المشروع عن هذه الثوابت الوطنية والتي عليها إجماع وطني من كافة القوى الفلسطينية" .
ثم تحدث الصحفي أبو ليث بمداخلة مكتوبة مؤكداً على "دور الجبهة الديمقراطية الفعال في الكشف عن التنازلات في هذا المشروع" , وقال "إن القدس في المشروع المقدم عاصمة لدولتين دون تحديد جغرافي , والحديث عن حق العودة على أساس حل عادل ومتفق عليه والإستيطان أصبح وجهة نظر . اننا نؤكد أن شعبنا بكافة فعالياته وشخصياته وقواه الحية ترفض هذا المشروع الذي لايلبي الحد الأدنى من حقوق شعبنا" .
وتحدث أبو كفاح مقدماً "الشكر الكبير للجبهة الديمقراطية المتمسكة بالأهداف الوطنية الكبرى لشعبنا وبالمقدمة حق العودة وتقرير المصير وبناء الدولة الفلسطينية المستقلة على حدود الرابع من حزيران وعاصمتها القدس الشرقية , أننا مع هذا الرأي وهذا الموقف ودون ذلك لا يعبر إلا عن رأي أصحابه" .
ثم تحدث الأستاذ خالد محمود ، مقدماً "كل الشكر للجهود المبذولة من الجبهة الديمقراطية لفضح كل التنازلات المجانية المقدمة في هذا المشروع وقال نحن اللاجئين الفلسطينيين الذين هجرنا من وطننا وقدمنا آلاف الشهداء والجرحى , ولا يمكن أبداً أن نتنازل عن حق عودتنا إلى أرضنا حسب القرارات الدولية وبالمقدمة القرار 194" .
وفي الختام، تحدث حسين أبو ناصر عضو اللجنة المركزية للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين فأشار إلى "أن الهدف كان من التوجه إلى مجلس الأمن هو الحصول على قرار دولي يبين حدود الدولة الفلسطينية بعاصمتها القدس ويؤكد ضرورة إنهاء الإحتلال بسقف زمني محدد , فإذا بنا أمام مشروع قرار فلسطيني يسعى إلى مفاوضات ثنائية تنعقد بشروط هابطة هي التي ستحدد مضمون الحل بما فيه الحدود والعودة ..... الخ".

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق