اغلاق

جمعية المستهلك في رام الله تطالب بعودة سعر بيض المائدة

عبرت "جمعية حماية المستهلك في محافظة رام الله والبيرة"، عن استغرابها من الارتفاع الكبير الذي طرأ على اسعار بيض المائدة بعد العاصفة الثلجية الأخيرة.

    

وقال رئيس "جمعية المستهلك"، صلاح هنية في بيان صحفي وصلت نسخة منه موقع بانيت وصحيفة بانوراما "ان المبررات التي رفعت الاسعار بحسب بعض التجار ومنها تهافت المواطنين ونفوق اعداد كبيرة من الدواجن خلال العاصفة الثلجية، بدأت بالانحسار منذ أكثر من اسبوعين وبالتالي لا بد من عودة الاسعار الى ما كانت عليه قبل العاصفة".
وأضاف "اننا في جمعية المستهلك ندرك تماما ان هناك اسبابا حقيقية دفعت بالاسعار الى الارتفاع، الا ان الارتفاع الحالي ليس له ما يبرره سوى الطمع بتحقيق المزيد من الارباح على حساب جيب المواطنين الذين يعانون ظروفا اقتصادية صعبة للغاية، وهم ليسوا بحاجة لتحمل المزيد من الاعباء خاصة وان سلعة البيض تعتبر اساسية في البيت الفلسطيني، ولا يمكن الاستغناء عنها خاصة لصغار السن باعتبارها ذات فائدة صحية كبيرة".
وجدد رئيس "جمعية المستهلك" تضامنه مع المزارع الفلسطيني الذي طالته الاضرار نتيجة الصقيع موضحا أن "الجمعية في محافظة رام الله والبيرة على تواصل مع صانع القرار، من أجل اسناد المزارع وتعويضه عبر صندوق درء المخاطر والتامينات الزراعية الذي يجب ان يمارس مهامه، وبخصوص الانخفاض الهائل باسعار الدواجن في السوق الفلسطيني فأن هذا الأمر ورعم خضوعه للعرض والطلب، وتاثر السعر به الا أننا نرى أن حقوق المزارع كمستهلك يجب أن تصان وأن لا يتسبب له بخسائر تطال قدراته على تربية دورات جديدة، الأمر الذي سيؤثر على الكميات، وخصوصا اننا نتحدث عن قضايا تمس الامن الغذائي في فلسطين".

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق