اغلاق

الأوقاف تكرم الحافظات بالمخيم القرآني جيل القرآن للأقصى

كرمت وزارة الأوقاف والشئون الدينية الحافظات في المخيم القرآني "جيل القرآن للأقصى عنوان 4" وذلك خلال احتفال أقيم في قاعة الأمراء على شاطئ بحر غزة ،



بحضور وكيل وزارة الأوقاف د. حسن الصيفي ومدير عام التعليم الشرعي د. شكري الطويل ومدير عام التحفيظ أ. عبد الهادي الأغا ومدير عام الإدارة العامة للعمل النسائي أ. كفاح الرملي، ولفيف من الأهالي.
وفي كلمة له أكد د. الصيفي " أن أهل القرآن هم سبب قوة هذه الأمة بذكورها وإناثها ورجالها ونسائها وكبارها وصغارها وشيوخها وصبيانها. مؤكدًا على أن وزارته تدرك أن من أهم واجباتها وأولوياتها هو أن تتعهد بهذا الجيل الذي يتربى على موائد القرآن "، منوهًا الى " أن هذا الجيل هو الذي تتصارع عليه الأمم وتستهدفه من أجل تدميره وحرفه واغوائه وتفريغه من مضمونه بحيث لا يكون قادرًا أن يصل لبوابات القدس وتحرير الأقصى ".
وأضاف :" قدرنا أن نعمل في اجواء الازمات، وربما لو عشنا حالة من الاستقرار لن نعيش حالة من الانتاج لأن أهل غزة خلقوا ليعيشوا الجهاد ضد رؤوس الشياطين فهم في رباط الى يوم الدين"، لافتًا الى " أن هذا الجيل ما كتب له الا أن ينتصر، مشيدًا في الوقت ذاته بجهود قسم التحفيظ خاصة في ظل الظروف الصعبة التي عملوا بها ".
ووعد وكيل وزارة الأوقاف الطالبات المتفوقات والأوائل على فروع المسابقة بصرف مكافئة مالية لهن بالإضافة الى تقديم رحلة عمرة للأولى على محافظات قطاع غزة تحفيزًا وتقديرًا لها.
وفي كلمة لها قالت الرملي:" أن هذا الاحتفال خرج نتاج جهود طيبة للإدارة العامة للعمل النسائي بعد حرب شرسة وظالمة على قطاعنا الحبيب التي لم يسلم منها لا بشر ولا حجر حتي بيوت الله استهدفها العدو فمنها ما دمر كليا والبعض الاخر جزئيا" لافتة الى ان العدو يعلم ان المساجد هي التي تخرج القادة والرجال وحفظة كتاب الله, مشددة على أن مسيرة الدعوة رغم القصف والدمار لن تتوقف".
وأوضحت الرملي أن أعداد الطالبات في جميع المراكز (5000) طالبة موزعة على (310) مركز يشرفن عليها (185) محفظة وكان عدد الملتحقات في المخيم من جميع الفروع (1779) طالبة ، وعقدت لهن لجان اختبار خرجت (52) طالبة حافظة لكتاب الله و(40) طالبة من كنز الحفاظ, مشيرة الى أن قسم التحفيظ خرج منذ العام 2009 وحتى العام 2014م (3184) حافظة لكتاب الله بالإضافة الى تخريج (1320) من كنز الحفاظ. واستعرضت مدير عام الإدارة العامة للعمل النسائي أبرز انجازات أقسام الادارة العامة للعمل النسائي خلال الأعوام الماضية والجهود الطيبة في تعليم الاحكام والتلاوة والتجويد والدروس الوعظية.
من جهتها قالت الطالبة الحافظة لكتاب الله سارة الشيخ خليل نيابة عن الحافظات: " ها هي رسالتنا الخالدة نحن حافظات كتاب الله لن يزيدنا القتل الا القوة ولن تزيدنا الحرب الا ثباتا في العقيدة على الحق ولن يزيدنا هدم بيوت الله الا تمسكا وحفظا لكتابه"، مترحمة في الوقت ذاته على أرواح والدتها واخواتها اللواتي استشهدن في الحرب الاخيرة على قطاع غزة. وشَهٍدَ الحفل العديد من الفقرات الشيقة والأناشيد الهادفة والمسابقات قرآنية التي لاقت قبولاً لدى الحضور .













لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق