اغلاق

الإعلام: محاكمة اسرائيل للطفلة الخطيب قمة الوحشية

"ترى وزارة الإعلام في محاكمة الاحتلال للطفلة ملاك الخطيب (14) ربيعًا قمة الوحشية، وإرهاب دولة يستهدف زهراتنا وأشبالنا،


وعدواناً على كل المواثيق الدولية، التي توفّر الحماية للأطفال وتضمن حريتهم وحقوقهم"، هذا ما جاء في بيان صادر عن وزارة الاعلام الفلسطينية، وصلت نسخة منه موقع بانيت وصحيفة بانوراما.
واعتبرت الوزارة "إدعاء الاحتلال بأن الطفلة الخطيب، عطلت حركة المرور، وألقت الحجارة، وحملت سكيناً، تأتي للتغطية على وحشيته، التي تفوقت على كل ألوان الإرهاب في الأرض، حين أقدم على اعتقال ومحاكمة طفلة، وانتزعها من عائلتها ومدرستها وألعابها".
وحثت الوزارة "الأطر المهتمة بحقوق الأطفال، وفي مقدمتها منظمة "اليونسيف" واللجنة الدولية للصليب الأحمر إلى إجبار إسرائيل على إطلاق سراح ملاك، و190 طفلا لم يكملوا الثامنة عشرة، وحرموا من دفء العائلة، ومنعوا من مقاعد الدراسة".
ودعت الوزارة "وسائل الإعلام الوطنية والعربية والأجنبية إلى إظهار وحشية إسرائيل، وهجمتها التي تشوه طفولة زهراتنا وأشبالنا، وتقطع الطريق على أحلامهم، وتحطم صحتهم الجسدية والنفسية بسبب هويتهم الفلسطينية".

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق