اغلاق

غنام: اعتقال الطفلة ملاك تأكيد على التنكر لحقوق الإنسان

اعتبرت محافظ رام الله والبيرة د. ليلى غنام، أن "اعتقال الطفلة ملاك الخطيب من بلدة بيتين واستهداف أطفال فلسطين بالإعتقال تارة،


د. ليلى غنام

وبرصاصهم الذي يخترق الجسد الفلسطيني تارة أخرى، لهو تأكيد على إجرام هذا المحتل وتنكره لأبسط حقوق الإنسان وضربه بعرض الحائط لكافة المواثيق والمعاهدات الدولية".
وقامت د.غنام بالإتصال بعائلة الطفلة والوقوف على تفاصيل ظروفها، معطية توجيهاتها لطاقم المحافظة بالتواصل مع العائلة ومتابعة متطلباتهم واحتياجاتهم، مشيرة أن وجودها "في الولايات المتحدة الأمريكية بين أبناء الجالية الفلسطينية هناك للإحتفال بذكرى انطلاقة الثورة الفلسطينية، والتواصل مع أبناء الجالية لدعم شعبنا وقضيتنا بمختلف المجالات، هو لنقل رسالة أيضا إلى العالم الصامت وتعرية الإحتلال الذي يبطش بكل ما هو فلسطيني، وتكثيف العمل الفلسطيني في أكثر البلدان دعما للإحتلال لتحفيز الشعب الأمريكي على اتخاذ مواقف من شأنها وقف هذا الإنحياز الفاضح لترسانة الحرب الإحتلالية الإسرائيلية، التي تقضي على طفولة أبنائنا وتستهدف شيبنا وشبابنا وشاباتنا بكل وقت وحين".
وطالبت المحافظ "منظمة اليونيسيف لرعاية الطفولة بالتحرك فورا للوقوف أمام جريمة اعتقال الطفلة الخطيب، والعمل على ضمان الإفراج عنها وعن كافة الأسرى الأطفال، ومحاسبة إسرائيل عن جرائمها بحقهم، وفق القانون الدولي الإنساني الذي تنتهكة إسرائيل بشكل يومي".
وأبرقت المحافظ بتحيات فخرها واعتزازها "بأسرانا البواسل وأسيراتنا الماجدات، وان قضية الأسرى ستبقى أولوية وطنية لكل منتم لفلسطين، وان معاناة بواسلنا وماجداتنا وأسرهم وإصرارهم على الصبر والصمود، أمام ما يتعرضون له من تنكيل هو تأكيد على أن شعبنا برغم ألمه إلا أنه متمسك بأمله، لايماننا بحتمية النصر ولو بعد حين".

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق