اغلاق

أبو يوسف: تحضيرات جادة لرفع دعاوى بحق مجرمي الحرب

اكد الدكتور واصل ابو يوسف الامين العام لجبهة التحرير الفلسطينية عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية " أن القيادة الفلسطينية مستمرة في نهجها وخططها ،



التي اتخذتها في وقت سابق لوضع مجموعة من آليات العمل ".
وقال ابو يوسف : " أن الآليات هذه تختصر في أربع نقاط، الأولى الذهاب إلى مجلس الأمن الدولي، وثانيها الانضمام إلى معاهدة روما الموصلة إلى المحكمة الجنائية الدولية، والأمر الثالث هو وقف التنسيق الأمني والبطاقة الاقتصادية والتحلل منها، أما النقطة الرابعة فتعزيز المقاومة الشعبية لشعبنا على أرضه واستخدام كل الطاقات لخدمة ذلك".
واضاف : " أن الانضمام إلى الجنائية الدولية أصبح اليوم أمرًا واقعًا، ولا يوجد إمكانية لعرقلته، ومجرد توقيع الرئيس أبومازن على الانضمام إلى معاهدة روما نصبح أعضاءً فيها ".
ولفت الى " جدية الأمر، بما أعلن عنه الأمين العام للأمم المتحدة، أنه منذ الأول من نيسان/أبريل المقبل ستكون فلسطين عضوًا فيها، وإعلان المدعية العامة للمحكمة أنها ستفتح تحقيقًا أوليًا فيما يتعلق بجرائم الحرب ضد الشعب الفلسطيني منذ صيف العام الماضي ".
واشار الى " أن هناك تحضيرات جادة من قبل المؤسسات الدولية والإنسانية والمجتمع المدني والقيادة الفلسطينية للتحضير لرفع دعاوى بحق مجرمي الحرب من قادة الاحتلال ضد الشعب الفلسطيني وخاصة في قطاع غزة ".
واكد " أن اجتماع اللجنة التنفيذية الأخير شدد على استمرار العمل من اجل تطبيق اتفاقات المصالحة  والعمل على تعزيز مسيرة الوحدة الوطنية وانهاء الانقسام باعتبارها تشكل الأهمية القصوى في هذا الوقت العصيب، وخاصة أن هناك قطع للمساعدات المالية عن السلطة، وإجهاض لقرار التوجه إلى مجلس الأمن لإنهاء الاحتلال، ويجب أن يكون هناك تعزيز للصمود الفلسطيني في هذا الشأن ".


لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق