اغلاق

اللجنة الشعبية: لن نسكت على هدم بيوتنا في ام الفحم

قام امس السبت وفد من اللجنة الشعبية في ام الفحم بمشاركة الشيخ رائد صلاح رئيس الحركة الاسلامية في الداخل الفلسطيني، بزيارة الى بيوت الحاج عبدالغني اغبارية


خلال زيارة البيوت المهددة بالهدم

في حي عين الدالية في ام الفحم، والمهددة بالهدم، حيث التقى الوفد بأصحاب البيوت، وتبادل الوفد مع اصحاب البيوت الآراء حول سبل العمل الجماهيري لمنع هدم هذه البيوت.
واتفق الجميع على "انه لا يمكن السماح بعملية الهدم أو المس ببيوت هذه العائلات، وان اللجنة الشعبية وأصحاب البيوت وأهالي ام الفحم سيتصدون بكل ما اوتوا من قوة وبوحدة صف فحماوية كما هي ام الفحم دائما"، كما تؤكد اللجنة في بيانها هذا.

"نحذر من القيام بمقامرة هدم هذه البيوت ونحمل المسؤولين تبعية ما سينتج عن هذه الجريمة"
وقالت اللجنة الشعبية حول الموقف الذي ستتخذه في حال تنفيذ أمر الهدم: "إننا نحذر من القيام بمقامرة هدم هذه البيوت ونحمل المسؤولين تبعية ما سينتج عن هذه الجريمة. فعلى السلطة الظالمة، سلطة الهدم والاقتلاع، أن تفهم أننا لم ولن نسكت على جريمة الهدم اذا نفذت فحسب، بل إننا نعلنها على الملأ وليعلم القاصي والداني، أننا لن نكون متفرجين حيال موقف الهدم، بل سنقوم بكل الوسائل المتاحة لنا قانونياً لمنع عملية الهدم، ولفضح سياسة الهدم والاقتلاع محلياً وعالمياً. فهي نفس اليد التي تهدم بيوتنا في النقب وهي نفسها التي تهدم بيوت اهلنا في الضفة الغربية المحتلة، وهي نفس معول الهدم وآلة الخراب التي تعيث في بيوتنا في الداخل الفلسطيني".























لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق