اغلاق

مصادر فلسطينية: ضابط يلاحق طفلا في المسجد الأقصى

أفادت مصادر فلسطينية انه "قام صباح امس الاحد ضابط من الشرطة في المسجد الأقصى بملاحقة طفل مقدسي - 10 سنوات؛ كان يلعب الكرة بمحاذاة مصطبة الجنائز

 

وأوقفه عن الاستمرار في اللعب. وطارد الضابط الطفل في ساحات المسجد الأقصى من أجل تأمين مسار اقتحام لمجموعة من المستوطنين كانوا برفقته. كما حاولت ذات المجموعة الصعود الى ساحة قبة الصخرة والاقتراب من البوائك، الا ان المصلين تصدوا لهم وأرغموا شرطة الاحتلال على اخراج خمسة من المقتحمين حاولوا استدراج المصلين لأحداث عنف، وإثارة الشغب في رحاب المسجد".
واردفت المصادر :"
وقد اقتحم المسجد الاقصى امس الأحد 34 مستوطنا تحت حماية وحراسة مشددة من قوات الاحتلال، بعضهم كرر الاقتحام مرتين في الفترة الصباحية وتجولوا في نفس المسار. واستمرارا لسلسلة الاعتقالات التي تشنها شرطة الاحتلال على المصلين وعمار الأقصى؛ تعرضت عناصر الشرطة للصحفية المقدسية صابرين عبيدات أثناء خروجها من باب المجلس ظهر اليوم، واقتادتها الى مركز الشرطة القريب من باب السلسلة "بيت الياهو"، ومن ثم الى مركز التحقيق عند باب الخليل "القشلة"".
وأفاد المحامي رمزي كتيلات من مؤسسة قدسنا لحقوق الانسان "انه تم تمديد اعتقال الصحفية عبيدات لليوم الاثنين للمثول في محكمة الصلح في القدس" . 
وقد شهدت ساحات الاقصى منذ الصباح حضورا كبيرا للوافدين من رواد البيارق، حيث ذكرت مؤسسة البيارق "انها سيرت نحو عشرين حافلة من مناطق الداخل الفلسطيني"، كما برز حضور كبير لطلبة مدارس القدس الشريف اضافة للعشرات من المصلين الرجال والنساء الذين صدحت حناجرهم بالتكبير والتهليل؛ تنديدا "باقتحامات اليهود واستفزازتهم" . ( من ساهر غزاوي)





لمزيد من اخبار القدس والمنطقة اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق