اغلاق

الجودو في هلال القدس .. رياضة نبيلة يمارسها الجميع

استطاع وسام ابو ارميلة بمساعدة والده مدرب المنتخب الفلسطيني للجودو خالد ابو ارميلة، والذي قضى اكثر من 25 عاما في تدريب منتخب فلسطين للجودو، قيادة فريق الناشئين


صورتان خاصتان لموقع بانيت وصحيفة بانوراما خلال التدريب

في هلال القدس وتحقيق العديد من الانجازات بعد ان رسخ مفهوم اللعبة الراقية التي انطلقت من الفن القتالي الياباني العريق، حيث ان الجودو يلائم كافة الاعمار من كلا الجنسين.
ويشدد مدرب ناشئي هلال القدس وسام ابو ارميله على ان رياضة الجودو رياضة راقية اذ يسميها اليابانيون الرياضة النبيلة، وبرغم انها احد اشكال القتال الاعزل فانها لا تميل الى ايذاء الخصم وتكمن روعة هذه اللعبة عند محبيها بالسيطرة على الخصم وشل حركته في اوقات كثيرة دون ايذائه .
حيث يشجع ابو ارميلة النساء المقدسيات والفتيايات على وجه الخصوص على التعرف على اسرار وفوائد هذه الرياضة التي تتجه النساء لإتقانها في اغلب دول العالم فضلا عن الشباب، لما تضيفه للمتدرب من تناسق وتناغم بين الجسد والروح من خلال التركيز الذهني والنفسي الذي تفرضه حركات الجودو وتحقق بذلك نتائج مميزة اضافة لما توفره للمتدرب من قدرة عالية للدفاع عن النفس.

"الجودو رياضة لا ترتبط بشكل الجسم وحجمه وعضلاته"
ويؤكد ابو ارميله "ان الجودو رياضة لا ترتبط بشكل الجسم وحجمه وعضلاته ولا تنحصر بفئة عمرية دون غيرها فالجميع يمكنه تأدية حركاتها وإتقانها من خلال التدريب المتخصص، اذ بإمكان الاطفال تأديتها كما ان شيوخا بعمر الثمانين يؤدون حركاتها بمهارة ورشاقة عالية اذا ما واظبوا على التدريب" .
ويقول ابو ارميلة "ان دور الدكتور باسم ابو عصب كان مثمرا باتاحة الفرصة للعبة الجودو في هلال القدس التي تشهد في عصره تطورا ملحوظا من خلال توفير القاعات والملابس والأدوات اللازمة لتدريب مختلف الفئات العمرية على هذه الرياضة"، مضيفا "بوجود هذه الادارة الحكيمة والتي يقودها الدكتور باسم باتت الفرصة اقرب بكثير لتحقيق كم من الانجازات املا ان تنتشر اللعبة بشكل اكبر بين الشباب والشابات" .



لمزيد من اخبار القدس والمنطقة اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ [email protected]

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق