اغلاق

مشاركة واسعة بيوم دراسي لمناهضة العنف بالطيرة

حارث عيسى: نظم في مبنى الاشكول بايس في مدينة الطيرة، يوم دراسي لمناهضة العنف شارك فيه اكثر من 200 شخص من جميع الاجيال،


مجموعة صور من اليوم الدراسي في الطيرة

وذلك في إطار مشروع التنظيم الجماهيري لمناهضة العنف في الطيرة "معا أفضل"، الذي بادرت اليه البلدية لخلق شراكات واسعة في المعركة لمناهضة العنف، حيثُ سبق هذا اليوم الدراسي حملة اعلامية جماهيرية لمناهضة العنف في الطيرة، انطلقت الاسبوع الماضي تحت عنوان " يا كشيلك.. الطيرة بيتي وبيتك"، ويذكر ان الحملة شملت تعليق لافتات في المدينة بأماكن مختلفة، وكذلك حملة على الفيسبوك تحت عنوان "معا افضل-الطيرة".
شارك في اليوم الدراسي رئيس بلدية الطيرة، المحامي مأمون عبد الحي والقائم بأعمال الرئيس، المحامي سامح عراقي ونائب رئيس البلدية، د. وليد ناصر ومدير عام بلدية الطيرة، د. عبد الرحمن قشوع.
افتتحت اليوم الدراسي وأدارت جلسته الاولى الصيدلانية ديانا قاسم، عضو مجموعة المبادرة في مناهضة العنف في الطيرة "معا افضل"، حيثُ استعرضت بكلمات مؤثرة وضع المدينة وثقافة العنف المرفوضة كلياً، ودعت لإيجاد أساليب احتجاجية مختلفة لمواجهته ومحاربته من خلال التوحد والمشاركة الفعلية، لأن العنف سيصل إلى كل بيت وبيت. ودعت لتأسيس غرفة طواريء تضم رجال دين واخصائيين نفسيين واجتماعيين، مؤكدةً على تحمل الشرطة المسؤولية الكاملة وعدم استهتارها بأرواح المواطنين.

"لا يوجد حل قبل أن نبدأ بأنفسنا، ولا يمكن انتقاد الشرطة والدولة وحتى محكمة العدل العليا قبل نقد أنفسنا"
ورحب المحامي مامون عبد الحي، رئيس بلدية الطيرة بجميع المشاركين والحضور مُثمناً المجهود الكبير الذي بُذل على مدى أسبوعين لإنجاح هذا اليوم، وقد وجّه كلمة عتاب لجميع الذين يتحدثون عن العنف ومحاربته قُبيل انتخابات البلديات والكنيست، ويرفضون المشاركة الفعليّة في الفعاليات والنشاطات مكتفين بالشعارات والنقد، مستغرباً عدم مشاركة أغلبية مدراء المدارس وأعضاء البلدية من ائتلاف ومعارضة ومدراء أقسام مهمة تابعة لبلدية الطيرة "بحجج مختلفة لا ترقى لمستوى هذا اليوم الدراسي المهم"، مؤكداً أنه "لا يوجد حل قبل أن نبدأ بأنفسنا، ولا يمكن انتقاد الشرطة والدولة وحتى محكمة العدل العليا قبل نقد أنفسنا". وقد تمنى رئيس البلدية لجميع المشاركين النجاح والوصول لتوصيات مهمة تكون الركيزة الأولى للبدء بعمل ناجع ومدروس، يحد ويقلص من مستوى العنف والجريمة في الطيرة، موجهاً شكره لكل الذين ربطوا الليل مع النهار من أجل انجاح هذا اليوم.
ووجه المحامي سامح عراقي، القائم بأعمال رئيس البلدية عدة رسائل مهمة تحدث فيها عن التغيير المنشود الذي لن يتحقق إلا في حال تنظّم الناس حول مشاريع كبيرة ومهمّة، مُشدداً على الوحدة في العمل ائتلافا ومعارضة وكل الأحزاب والفئات، في ظل اجواء القائمة العربية المشتركة، ومواجهة التحديات كالعنف والجريمة التي أصبحت تقض مضاجع كافة شرائح المجتمع في المدينة. 

"مشاركة كل الناس لمواجهة آفة العنف والجريمة التي شوهت وجه الطيرة الناصع"
وتحدّث د. يوسف بشارة، باسم رابطة المتقاعدين المبادرين في الطيرة عن هذا اليوم الدراسي، مؤكداً أن هذا البلد الذي أصبح يضاهي المدن الأخرى بخير، ولكن يجب على الجميع العمل معاً بدون استثناء، بمشاركة كل الناس لمواجهة آفة العنف والجريمة التي شوهت وجه الطيرة الناصع.
وشارك في الجلسة الثانية الدكتور نهاد علي، المحاضر بجامعة حيفا بمحاضرة حول العنف كإرهاب مجتمعي وكيفية مواجهته وكذلك مداخلة للمحامي نضال عثمان، مستشار التنظيم الجماهيري حول امكانيات التنظيم الجماهيري لمناهضة العنف واستمرار المشروع وتنفيذه.
وفي القسم قبل الاخير من اليوم الدراسي، تم توزيع المشاركين على مجموعة محاور للنقاش في قاعات الاشكول بايس، هذا وكان مسرح انتيكا قد جهز في كل واحدة من القاعات عرضا ومشهدا مسرحيا يحاكي ظاهرة العنف في مجتمعنا العربي بشكل عام، وهذا هو العرض الاول للعمل المسرحي لمسرح انتيكا والذي يحمل اسم " مسرح الجريمة".

أوراق عمل ومحاور نقاش وتوصيات ولجان عمل
وبحثت محاور العمل مواضيع ذات شأن منها: دور الاهل والهيئات التدريسية في مناهضة العنف، قدمتها كرامة عراقة المتحدثة باسم لجنة اولياء امور الطلاب المحلية، دور الاعلام وصناعة الاجواء في مناهضة العنف قدمها الدكتور عبد اللطيف دعاس وتميم ابو خيط، الشباب والبطالة وفرص التشغيل كرافعة لمواجهة العنف قدمتها المحامية لينا بشارة، المخدرات واقترانها بالعنف قدمها المختص ايهاب يحيا، الشباب وقلة الاطر والثقافة والفن والرياضة في مواجهة العنف قدمها الفنان نائل قادري ود. وليد ناصر نائب رئيس البلدية، الكبار في مواجهة العنف .. بين المتوقع والواقع قدمها الدكتور يوسف بشارة، الجريمة والسلاح في المدينة ودور الشرطة والأجهزة الامنية في مواجهتها قدمتها س
مر سمارة، ووجه النقاش في جميع المحاور متطوعات ومتطوعون من الدورة التدريبية التي بادر اليها المشروع في الطيرة، لتأهيل موجهي مجموعات سيساهمون في تطوير مشروع مناهضة العنف في الطيرة "معا أفضل".
وعرضت في الجلسة الختامية، التوصيات لكل من المحاور وكذلك اسماء اعضاء لجان المتابعة لتنفيذ توصيات كل محور، وشارك في عرضها مديرة مدرسة الزهراء، فاتن قاسم وعهود شبيطة والمحامية لينا بشارة وامل سلطان واية يونس وفاتن قاسم وايهاب يحيا.



























































































































































لمزيد من اخبار مدينة الطيرة اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ [email protected]

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق