اغلاق

الشعبية : ندين العمل الإرهابي في شمال سيناء

توقف المكتب السياسي للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين " أمام التطورات الجارية في المنطقة، وأمام تزايد ظاهرة الإرهاب في العديد من البلدان العربية وانعكاساتها السلبية،



على القضية الفلسطينية وقضايا الأمة العربية".
كما توقف مليّاً " أمام الجريمة التي ارتكبت ضد جنود وضباط من الشرطة والجيش المصري الباسل في شمال سيناء، ورأت أنها ليست معزولة عن ظاهرة الإرهاب في المنطقة التي تغذيها القوى المعادية وفي مقدمتها العدو الصهيوني الذي يستهدف تفتيت الأمة العربية وبلدانها وقدراتها واشغالها في تناقضات تحرف نضالها ضده وضد أطماعه في فلسطين وفي كامل المنطقة العربية".
وتوجه المكتب السياسي للجبهة " بخالص العزاء للشعب المصري الشقيق وقيادته وجيشه الباسل، وعبّر عن ثقته بأن مصر قادرة على هزيمة الإرهاب الأسود والانتصار عليه، والحفاظ على مصر العربية وقدراتها ومكانتها، وفي الدفاع عن مصالح الأمة العربية ووحدة بلدانها التي تتعرض لمؤامرات التجزئة والتفتيت". كما جاء في بيان عممه المكتب السياسي
للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين.

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق