اغلاق

ادانة فلسطينية واسعة لحرق الطيار الأردني حيا

أدان الرئيس الفلسطيني محمود عباس، الثلاثاء، "الجريمة البشعة التي أقدم عليها تنظيم داعش الإرهابي ضد الطيار الأردني معاذ الكساسبة".


مجموعة صور كما عرضتها مصادر مقربة من تنظيم داعش لاحراق الطيار الاردني معاذ الكساسبة

 
وقال: "لا يمكن لأي إنسان أن يتحملها، فلقد فضحت هذه الجريمة طبيعة الإرهابيين المريضة واللاإنسانية وبعدها كل البعد عن الإسلام السمح."
وأضاف:"أن شعبنا الفلسطيني وكل مواطن عربي وكل إسلامي وكل إنسان حر يستنكر بشدة ويدين بكل قوة هذه الجريمة النكراء التي تخالف تعاليم ديننا الحنيف."
واختتم حديثه قائلاً:"نعبر عن دعمنا للأردن ملكاً وحكومة وشعباً ونرفع تعازينا الحارة لعائلة الشهيد معاذ الكساسبة وندعو الله أن يلهمهم الصبر والسلوان."

الرئيس يعزي العاهل الأردني بالشهيد الكساسبة
وعزّى الرئيس محمود عباس، مساء الثلاثاء، ملك المملكة الأردنية الهاشمية عبد الله الثاني بن الحسين، بالشهيد الطيار معاذ الكساسبة. وقال في  برقية التعزية:"تابعنا ببالغ الصدمة والغضب، الجريمة الهمجية البشعة التي ارتكبها الإرهابيون بحق الشهيد الأردني الطيار معاذ الكساسبة، إننا إذ نستنكر بأشد العبارات هذا السلوك الهمجي، المتجرد من كل قيم الدين والأخلاق والإنسانية، لنتقدم إلى جلالتكم وإلى الشعب الأردني الشقيق وإلى عائلة الشهيد معاذ، بخالص العزاء، مؤكدين لجلالتكم تضامننا ووقوفنا إلى جانب الأردن الشقيق في مواجهة الإرهاب بكل أشكاله وأسمائه وعناوينه،  فألمكم هو ألمنا وجرحكم هو جرحنا."
وأضاف الرئيس: "أمام هذه الجريمة الجبانة، فإننا ندعو الله العلي القدير أن يتقبل الشهيد معاذ في الرفيق الأعلى، وأن يلهم الشعب الأردني الشقيق وذوي الشهيد الصبر والسلوان، وأن ينزل عقابه الصارم بالإرهابيين القتلة."

الحكومة الفلسطينية: ندين جريمة قتل الطيار الأردني ونؤكد موقفها المناهض للإرهاب
وأدانت الحكومة الفلسطينية ما أقدم عليه تنظيم داعش الارهابي بإعدام الطيار الأردني معاذ الكساسبة، بإحراقه وهو على قيد الحياة، معتبرة أن هذا الأسلوب الوحشي لا يمت للأديان والإنسانية بصلة.
وشددت الحكومة على أن فلسطين قيادة وحكومة وشعبا ضد التطرف والإرهاب، وتنحاز لجانب الأردن الشقيق ضده وضد الجرائم الوحشية. وقدمت الحكومة أحر التعازي للأردن ملكا وشعبا، ولأهل الشهيد وعائلته الكرام، سائلة المولى عز وجل أن يتغمده برحمته ويدخله جنة النعيم، ويلهم أهله وذويه الصبر والسلوان.
وشددت على ثقتها الكبيرة بالأردن في تجاوز المصاعب، وتمنت أن ينعم الله سبحانه وتعالى على هذا البلد الشقيق بالأمن والاستقرار.

الحمد الله يهاتف نظيره الأردني معزيا بالشهيد الكساسبة
وهاتف رئيس الوزراء رامي الحمد الله، الثلاثاء، نظيره الأردني عبد الله النسور، معزيا بالشهيد معاذ الكساسبة، ناقلا تعازي فلسطين الصادقة، قيادة وحكومة وشعبا، للأردن الشقيق ملكا وحكومة وشعبا.
وعبّر رئيس الوزراء عن خالص مواساته وتعازيه لأهل الشهيد وذويه، متمنيا من الله القدير أن يلهمهم الصبر والسلوان، ويسكن ابنهم الشهيد في جنات الخلد.
وجدد الحمد الله تأكيده على موقف القيادة والحكومة والشعب الفلسطيني في مناهضة الإرهاب والتطرف، مؤكدا أن جريمة 'داعش' بحق الشهيد الكساسبة يندى لها الجبين ولا تمت لديننا الحنيف بصلة، معبرا عن ثقته بالقيادة الأردنية في مواجهة الصعاب، وتحقيق الأمن والاستقرار للأردن الشقيق.

فتح: قتل الطيار الأردني الكساسبة جريمة بحق إنسانية الإسلام
وأكدت حركة التحرير الوطني الفلسطيني (فتح) وقوفها إلى جانب الشعب الأردني الشقيق في مواجهته وكفاحه ضد المجرمين الإرهابيين.
وقالت الحركة في بيان صدر عن مفوضية الإعلام والثقافة، عقب الإعلان عن قتل 'داعش' للطيار الأردني معاذ الكساسبة، مساء اليوم الثلاثاء، "إن الفعل الهمجي الذي أقدمت عليه داعش بحق روح إنسانية، جريمة ضد المسلمين والإنسانية لا يمكن لعقل آدمي تصورها، لبشاعتها ووحشية مرتكبيها الخارجين على قوانين وآداب الناموس الإنساني والعقائد السماوية، والقيم الأخلاقية."
وطالبت الحركة، العرب والمسلمين الانتصار لإنسانية الإسلام وقيمه النبيلة، والثورة على المجرمين أينما كانوا، مشددة على "المصير المشترك بين الشعبين الفلسطيني والأردني، وإدانتها واستنكارها للجريمة التي استهدفت، عبر جريمة اغتيال الطيار الأردني الكساسبة، ضرب صمود الأشقاء في المملكة الأردنية الهاشمية في وجه الإرهاب والتنظيمات المتطرفة، وإحداث الفوضى وإيصال نارها إلى فلسطين."
وأشار البيان إلى "أوجه تشابه العقلية والأساليب بين المستوطنين المتطرفين اليهود الذين أحرقوا الفتى المقدسي محمد أبو خضير حيا، وبين مجرمي داعش الذين اغتالوا المواطن الأردني الطيار معاذ الكساسبة حرقا، مؤكدة أن الإرهاب لا دين له، فالجريمتان تؤكدان أن للمجرمين رحما شيطانيا واحدا يخرجون منه لسفك الدماء الإنسانية البريئة إرضاء لشهواتهم ورغباتهم وغرائزهم."
وحيت الحركة موقف الشعب الأردني وقيادته المتحدي للإرهاب، مؤكدة وقوفها وشعبنا معه في هذا التحدي المصيري.












الطيار الاردني الاسير بزي برتقالي اللون - صورة نشرتها مجلة " دابق " التابعة لتنظيم الدولة الاسلامية


صور نشرها عناصر تنظيم الدولة الإسلامية لالقاء القبض على الطيار


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار عالمية
اغلاق