اغلاق

بلدية الطيرة تندد بالجريمة الأخيرة وتعقد اجتماعا طارئا

أصدرت بلدية الطيرة مساء امس الثلاثاء بيان تنديد واستنكار، بجريمة القتل البشعة التي أودت بحياة موظف "المتناس" التابع لبلدية الطيرة،


المرحوم احمد مرضي

أحمد المرضي "هذه الجريمة التي تأتي في سلسلة جرائم قتل مدانة تخطت جميع الخطوط الحمراء، للعادات والتقاليد، والحدود الدينية والأخلاقيّة، وشكّلت تهديداً يقض مضاجع المواطنين في كل المدينة"، كما جاء في البيان، الذي وصلت نسخة منه موقع بانيت وصحيفة بانوراما.
وقد توجهت بلدية الطيرة إلى الشرطة للتحرك المباشر وتحمّل المسؤولية للكشف عن هذه الجريمة، وكافة الجرائم التي حدثت في السنوات الأخيرة على مسمع ومرأى الشرطة، وإعادة الآمن والأمان الذي بات حلما يطمح إليه كل مواطن في الطيرة.
بلدية الطيرة دعت في بيانها إلى عقد اجتماع طارئ للإدارة صباح اليوم الأربعاء، من أجل التباحث واتخاذ الخطوات المناسبة، كما وأعلنت عن عدم استقبالها لجمهور المواطنين لهذا اليوم. كما وستتوجه بلدية الطيرة لجميع المديرين والمعلمين في المدارس المختلفة، بتخصيص حصّة  لجميع الطلاب، من أجل البحث بموضوع العنف والجريمة المستشرية في المدينة، ومدى خطورة نيرانها التي قد تصل إلى كل مواطن في المدينة. 





مجموعة صور من مكان اطلاق النار - التقطت بعدسة موقع بانيت وصحيفة بانوراما







اقرأ في هذا السياق:
مصرع احمد مرضي بحادثة اطلاق نار في الطيرة

لمزيد من اخبار مدينة الطيرة اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ [email protected]

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق