اغلاق

المفتي العام :ندين اقتحام المسجد الأقصى المبارك وتهويد الآثار

القدس: أدان سماحة الشيخ محمد حسين – المفتي العام للقدس والديار الفلسطينية، خطيب المسجد الأقصى المبارك–


سماحة الشيخ محمد حسين

"إقدام ما يسمى قائد لواء شرطة القدس برفقة عدد من الضباط والشرطة والمتطرفين المستوطنين على اقتحام المسجد الأقصى المبارك والمصلى القبلي والقديم وقبة الصخرة المشرفة والتجول فيه تحت حراسة مشددة من سلطات الاحتلال" ،  معتبراً سماحته :" أن هذه الانتهاكات خطيرة تحمل في طياتها الكثير من المعاني التي تستهدف المسجد الأقصى المبارك، كما أدان سماحته محاولات سلطات الاحتلال السيطرة على حوش شهابي الواقع في محيط باب الحديد والعمل على تغيير مسماه إلى حائط المبكى الصغير"  ، وأشار سماحته إلى أن "حوش شهابي هو جزء لا يتجزأ من حائط المسجد الأقصى الغربي الذي تسيطر عليه سلطات الاحتلال".
ونبه سماحته " إلى  خطورة ما تنوي سلطات الاحتلال القيام به من تنفيذ مخطط تحويل باب الجديد في القدس لمنطقة سياحية وتجارية"، واعتبر أن ذلك "يهدف إلى خدمة مشروع تهويد القدس وطمس هويتها الإسلامية والعربية". 
وبيّن سماحته "إن مدينة القدس بشكل عام والمسجد الأقصى المبارك بشكل خاص يتعرضان لحملة شرسة من قبل سلطات الاحتلال"،  مؤكداً :"  أن هذه السلطات تضرب عرض الحائط بالشرائع والأعراف والقوانين الدولية، ولا تحترمها، وتسير وفق خطة ممنهجة لطمس كل ما هو عربي في فلسطين واستبداله باليهودي".
 وأهاب سماحته ب"الشعوب العربية والإسلامية وقادتها وشرفاء العالم للتدخل لوقف الاعتداءات المتكررة والمتزايدة على المساجد والآثار الإسلامية والمسيحية في القدس وفلسطين"، محذراً "من خطورة ما وصلت إليه سلطات الاحتلال والمستوطنون في العدوان ضد الشعب الفلسطيني ومقدساته وأرضه وإنسانيته"، داعياً "كل من يستطيع الوصول إلى المسجد الأقصى المبارك إلى ضرورة إعماره وحمايته، محملاً سلطات الاحتلال عواقب هذه الاستفزازات العدوانية، والتي تزيد من تأجيج نار الكراهية والحقد في المنطقة، وتنذر بحرب دينية يصعب تخيل عواقبها".           
 
لمزيد من اخبار القدس والمنطقة اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق