اغلاق

خالد : استمرار الاتصالات لاستئناف الحوار الوطني بغزة

قال تيسير خالد عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، عضو المكتب السياسي للجبهة الديمقراطية، " أنه لم يتم تحديد موعد لعقد لقاء يجمع القوى ،


تيسير خالد

الوطنية والديمقراطية والاسلامية الفلسطينية بما فيها حركتي الجهاد وحماس في مدينة غزة من أجل تذليل العقبات التي تعترض طريق الوحدة الوطنية ووحدة النظام السياسي الفلسطيني ".
وأضاف خالد : "  كل ما يدور عن زيارة وفد من منظمة التحرير لقطاع غزة أقوال متسرعة، حيث لم يتفق على تشكيل وفد من المنظمة للحوار مع حماس  او على موعد بالأساس حتى نقول إنه تم التأجيل"، لافتاً إلى أن اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير تسعى لاستئناف الحوار بمشاركة كل القوى والفصائل الفلسطينية من اجل طي صفحة الانقسام على اساس ما تم الاتفاق عليه فضلا عن معالجة ما هو راهن او ما ترتب على عدوان اسرائيل على القطاع من قضايا تحتاج الى حلول بمشاركة الجميع ".
وأوضح " أن المشاورات تجري لإجراء هذا اللقاء في قطاع غزة، والذي سيشمل فصائل منظمة التحرير الفلسطينية وحركتي حماس والجهاد الإسلامي وعدد من الشخصيات المستقلة " ، مشدداً على " ضرورة استئناف هذا الحوار الوطني الفلسطيني، لطي صفحة الانقسام واستعادة الوحدة الوطنية ووحدة النظام السياسي، على أساس وثيقة الوفاق الوطني واتفاقيات تم التوقيع عليها في القاهرة والدوحة وبيان الشاطئ " .
وتابع خالد: " موضوع الحوار لا يتعلق بوفد لمنظمة التحرير ينوي الانتقال إلى غزة للحوار مع حماس، ليس هذا هو التوجه، التوجه هو فتح ملف العلاقات الوطنية والوحدة الوطنية الفلسطينية، من أجل مشاركة جميع القوى، هذا هو قرار اللجنة التنفيذية وليس إرسال وفد من منظمة التحرير الفلسطينية ".

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق