اغلاق

الجبهة الشعبية: آن الأوان لفتح كل الجبهات العربية

دعا نائب الأمين العام للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، أبو أحمد فؤاد "لفتح كل الجبهات العربية للمقاومة الفلسطينية والعربية لمقاومة الاحتلال الصهيوني".


أبو أحمد فؤاد

وأضاف " نحن في الجوهر نوافق على ما تفضل به القيادي في حركة حماس محمود الزهار بفتح الجبهات العربية، لكننا نطالب بفتحها للمقاومة ككل وليس لكتائب القسام فقط، وأعني بذلك المقاومة الفلسطينية واللبنانية والعربية بشكل عام".
وأوضح أبو أحمد فؤاد بأن "الجبهة الشعبية هي أول فصيل طرح تشكيل جبهة مقاومة موحدة لمحور المقاومة، أي الفصائل التي لديها الاستعداد لمقاومة وقتال العدو الصهيوني والتي بوصلتها فلسطين والمقاومة ضد الاحتلال".
وفي معرض إجابته، إن كانت دعوة الزهار قد جاءت في سياق الحماسة أو الوطنية، أو كانت في إطار جهد عملي يجري التنسيق من أجله، أكد أبو أحمد فؤاد أن "الجبهة تجري لقاءات مستمرة خاصة في غزة مع جميع فصائل المقاومة من أجل البحث بشكل تفصيلي في كيفية ترتيب أوضاع البيت الفلسطيني من جهة، ومناقشة سُبل توحد فصائل المقاومة في مواجهة العدو الصهيوني من جهة أخرى".
وأشار أبو أحمد بأن "اجتماعات الجبهة مع جميع الفصائل شبه يومية، سواء كانت خماسية، أو رباعية، أو مع جميع القوى، هدفها الوصول لحلول جذرية لكافة الاشكاليات الراهنة، وفي مقدمتها قضية إعادة الإعمار، وأوضاع الناس، وتنفيذ اتفاق المصالحة، ومن أجل أيضاً بحث سبل الاستعداد للمرحلة القادمة، وتطوير إمكانيات المقاومة، وتعزيز التنسيق مع كل قوى المقاومة وبشكل خاص مع حزب الله".
وأضاف أبو أحمد فؤاد: " إن ما تفضل به سماحة السيد حسن نصرالله في هذا السياق، منسجم تماماً مع قناعاتنا في الجبهة الشعبية، لأننا نحن بالأساس من الداعين للعمل المشترك والموحد لفصائل المقاومة الفلسطينية والعربية، وتوجيه البوصلة باتجاه فلسطين، ولقد اثبت حزب الله أنه ورغم الانشغالات سواء في لبنان أوسوريا أو غيرها بأن بوصلته ما زالت فلسطين ومقاومة الاحتلال وتحرير فلسطين، وهذا ما أكده السيد حسن نصرالله في خطابه، وما ترجمه الحزب من خلال عمليته الأخيرة البطولية في مزارع شبعا، والتي أكدت بأن لدى فصائل المقاومة وفي مقدمتها حزب الله الإمكانية أن تحدد المكان والوقت المناسبين لتوجيه الضربات المؤلمة للعدو والرد على جرائمه".

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق