اغلاق

الأمريكية بجنين تستعد لعقد مؤتمرها الدولي الثاني

بعد نجاح المؤتمر الدولي الأول، أعلنت الجامعة العربية الامريكية عن بدء التحضيرات لعقد المؤتمر الدولي الثاني بعنوان "تحويل الصراع وبناء السلام في فلسطين:



الواقع والاتجاهات المستقبلية"، المزمع عقده في الخامس والسادس من شهر ايار من العام الجاري، واولى هذه التحضيرات والاستعدادات بدء استقبال الاوراق البحثية.
وأوضح نائب رئيس الجامعة للعلاقات الدولية ومقرر اللجنة التحضيرية للمؤتمر الدكتور مفيد قسوم، " أن اللجنة ستستقبل المقترحات البحثية في صيغة ملخصات أساسية لا تزيد عن 500 كلمة باللغتين العربية والانجليزية، حتى تاريخ 28 فبراير 2015، في حين ستنتهي فترة استقبال البحوث الكاملة التي حصلت مقتراحاتها على موافقة اللجنة في 15 ابريل 2015، مشيرا، إلى أن الجامعة ستعمل على نشر وقائع المؤتمر وأوراقه البحثية في كتاب خاص، أو مجلة الجامعة العربية الأمريكية للبحوث بعد تقييمها ".
وبيَن، " أن المؤتمر يحمل أهدافا عدة أبرزها، استكشاف الخطاب السائد بين الباحثين والعاملين في مجال تحويل الصراع، حيث تتطلع الجامعة من خلال هذا المؤتمر إلى مشاركة عدد من الأكاديميين والباحثين والناشطين من تخصصات معرفية متعددة، وكذلك من أصحاب الرأي والقرار من مواقع مختلفة، حول عملية تحويل الصراع وبناء السلام في فلسطين، بالاضافة الى طرح خطاب معياري استشرافي يرتكز على الأسس العلمية والمعرفية بعيدا عن الديماغوغية والسطحية لتحقيق السلام العادل والدائم والشامل في فلسطين والمنطقة ".
واضاف الدكتور قسوم: " كما أن المؤتمر يهدف الى تسليط الضوء على القواعد القانونية الدولية بما فيها الاتفاقيات والأعراف ذات العلاقة المباشرة بالقضايا الأساسية المتفرعة عن الاحتلال الاسرائيلي، وتعزيز التعاون والشراكة الاستراتيجية بين الجامعات الفلسطينية والإقليمية والدولية في هذا المجال، وذلك من خلال توفير فرصة حقيقية للباحثين من حقول معرفية متنوعة لدعم الخطاب المعياري الاستشرافي ".
وتوقع، ان يخرج المؤتمر بتوصيات محددة لصالح صناع القرار الفلسطيني والعربي، موضحا، أن الجامعة تولي مهمة انشاء مدرسة فكرية مرجعية لتحويل الصراع محليا واقليميا ودوليا.
وأشار الدكتور قسوم، أن محاور المؤتمر سيرتكز على قضايا لب الصراع كاللاجئين، والمستوطنات، والقدس، والأسرى، والحدود، والموارد الطبيعية، بالاضافة الى أجندة تحويل الصراع، كم سيركز محاوره على القانون الدولي ودوره في تحويل الصراع الفلسطيني – الاسرائيلي.
وأضاف : " من المحاور التي سيركز عليها المؤتمر، الصراع اللامتكافيء بين الفلسطينيين والاسرائيليين، والعنف البنيوي والثقافي، ودور المجتمعات المدنية المحلية والإقليمية والدولية في تحويل الصراع، بالإضافة إلى التحولات والتغيرات الاقليمية والدولية وتبعاتها على تحويل الصراع العربي/ الفلسطيني – الاسرائيلي، ومن المحاور أيضا، حل الدولتين وانعكاساته الاستراتيجية على السلام السلبي والايجابي، و دور المجتمع والنظام السياسي الفلسطيني والإسرائيلي في تحويل الصراع ".

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق