اغلاق

عائلة الأسيرة ملاك الخطيب: ننتظر عناقها خلال الأيام القادمة

أعربت عائلة الأسيرة الطفلة ملاك الخطيب (14 عاما) من قرية بيتين في رام الله، عن استعدادها وتشوقها لعناق ابنتها المعتقلة في سجون اسرائيل،

منذ 31\12\2014، حيث سيفرج عنها بعد انقضاء معظم مدة سجنها والبالغة شهرين، كما أفادت العائلة.
وفي حديثها مع مركز "أحرار" لدراسات الأسرى وحقوق الانسان، رجحت العائلة أن يكون موعد الافراج نهاية الأسبوع الجاري، او مطلع الأسبوع القادم، وأكدت أنها بانتظار تحديد موعد الافراج عنها من قبل الجهات المختصة كالصليب الأحمر، أو المحامين المختصين في المجال.
ومن جانبه أكد مدير مركز "أحرار"، فؤاد الخفش أن "موعد الافراج عن الطفلة ملاك الخطيب هو موعد للانتصار على طغيان السجان وقهره، وأن ملاك الخطيب ستخرج من السجن تاركة خلفها قرابة 300 طفل من أقرانها ونظرائها في السن، ممن لا يزال الاحتلال مستمرا في اعتقالهم دون وجه حق، وبشكل يخرق معالم الإنسانية والبشرية".
وأضاف "يستمر الاحتلال باعتقال الطفلة الخطيب منذ اكثر من 40 يوما داخل سجن "هشارون"، موجها لها تهم إلقاء الحجارة، وقطع الطريق، وحيازة سكين".
 
لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق