اغلاق

شبيبة القدس تكرم فرسان التطوع وذوي أبوخضير والكساسبة

كرمت حركة الشبيبة الفتحاوية اقليم القدس، كوكبة من فرسان التوطوع الميداني في مدينة القدس، وذلك ضمن مهرجان اقيم تحت رعاية الرئيس محمود عباس


مجموعة صور من التكريم

وبرعاية عضو اللجنة المركزية اللواء سلطان ابو العنين، في جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني.
بحضور اعضاء اللجنة التنفيذية د.واصل ابو يوسف، قيس ابو ليلى واعضاء اللجنة المركزية لحركة فتح اللواء سلطان ابو العنين، محمود العالول مفوض التعبئة والتنظيم، السفير الاردني خالد الشوابكة، السفير المغربي محمد الحمزاوي، وممثل السفارة المصرية، ومحافظ محافظة رام الله والبيرة د.ليلى غنام، ووزير شؤون القدس المحافظ عدان الحسيني، واعضاء المجلس الثوري، وقادة من الاجهزة الامنية وأمناء سر المناطق وكوادر الحركة وشبيبتها.
افتتح المهرجان بالسلام الوطني وقراءة الفاتحة على أرواح شهداء فلسطين والامة العربية والاسلامية، وادارت عرافة الحفل شيرين صندوقة مرحبة بالحضور الكريم موجهة لهم "التحية في هذا الحفل المهيب، لتكريم السواعد السمراء، من ابناء حركة فتح العملاقة، الذين لبوا نداء الانسانية، واشعلوا الارض دفئا ونورا خدمة خلال المنخفض الجوي الاخير، و اثبتوا ان ابناء فلسطين، يأبون الا ان يكونوا في طليعة العمل الاجتماعي والانساني، تماما كما كانوا طلائع العمل الثوري في كل حلٍ وترحال".

سلطان ابو العنيين يلقي كلمة الرئيس محمود عباس
القى كلمة الرئيس محمود عباس عضو اللجنة المركزية سلطان ابو العنيين، مرسلا تحياته الى شباب القدس الذي راهن عليهم برباطهم في اولى القبلتين وثالث الحرمين الشريفين. واضاف ابو العنيين: "ننال شرف تكريمكم اليوم وانتم من كان لكم شرف الرباط في القدس ومواجهة العدو الاسرائيلي ومنعتموهم خلال عملكم بالمنخفض الجوي من دخول احيائكم وبيوتكم، وكم كنت اتمنى لو أن امهات الشهداء الفرسان والشهداء نفسهم موجدين معنا اليوم، الشهداء الذين اختصروا الطريق لتكون لنا كرامة على هذه الأرض، وأنا من هنا ادعوا الجميع لشد الرحال الى المسجد الاقصى والتصدي للاعتداءات الاسرائيلية من هدم وتنكيل بحق كل ما هو مقدسي".
ووجه عضو اللجنة المركزية محمود العالول مفوض التعبئة والتنظيم، تحياته لأمين سر اقليم القدس المعتقل عدنان غيث والى كل الأسرى الفلسطينين قائلا :" أن سمة التواضع وخدمة الشعب في كل الظروف التي تعصف بالبلاد هي أحد أهم سمات المناضلين، وللمقدسيين رمزية خاصة لما تعيشه المدينة في ظل الاحتلال اليومي، لذلك فان الجهد لخدمة القدس لا يقتصر على فترة زمنية محددة، وعليه اوجه تحية للجان الشعبية في كافة اماكن تواجدها لما تبذله من جهد في العمل النضالي والاجتماعي والانساني من أجل الحصول على الحرية والاستقلالية من جهة وخدمة الوطن والمواطنين من جهة أخرى".
واشار أمين سر القدس بالانابة شادي مطور "انه في الوقت الذي كان به الشباب المقدسيين يجسدون بسواعدهم وهممهم العالية السيادة الفلسطينية على الارض في احياء القدس، هو ذات الوقت الذي كان فية الرئيس يقود المعركة السياسية  بالمحافل الدولية لانهاء الاحتلال وبسط السيادة الفلسطينية واقامة الدولة".
وفي كلمة رئيس حركة الشبيبة الفتحاوية بالقدس أحمد الغول قال: "نجتمع واياكم اليوم لنكرم كوكبة من رجالات القدس وشبانها، فرسان التطوع والتضحية والعطاء، هؤلاء الشباب الذين شمروا عن سواعدهم و هبوا لمساعدة ابناء القدس، في اصعب الظروف واحلكها، ليقوموا بدورهم الطليعي بالعمل التطوعي مثلما هم دائما طلائع العمل الوطني والثوري، فأدوا واجبهم بكل أمانة واخلاص دون مقابل، واصلوا الليل بالنهار بأبسط المعدات والامكانيات، بالشركة مع محافظة القدس والهلال الاحمر الفلسطيني، وشركة كهرباء القدس، وجمعية المسعفين الفلسطينية، وجمعية المقاصد الخيرية، وتعاملوا مع كل الحالات التي وصلت اليهم، وشكلوا نقلة في العمل التطوعي وادارة الازمات من خلال غرف الطوارئ التي وزعت على 14 منطقة تنظيمية للعام الثاني على التوالي، وعملوا على مقولة الرئيس أبو مازن آن الآوان للخلاص من الاحتلال وممارسة السيادة الوطنية الفلسطينية على الأراضي المقدسية، رغم أنف الاحتلال".
ومن الجدير ذكره أنه تم عرض فيلم قصير حول عمل غرف الطوارئ التي شكلت في احياء القدس، وكانت هناك فقرة شعرية للشاعرة المقدسية رانيا حاتم.













لمزيد من اخبار القدس والمنطقة اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق