اغلاق

فتح القدس: وضع يافطات تشير للهيكل المزعوم يغير الصراع

استنكر الناطق الرسمي باسم حركة التحرير الوطني الفلسطيني فتح في القدس رأفت عليان، "ما قامت به بلدية الاحتلال بالمدينة من وضع لافتة أمام باب المجلس


رأفت عليان

أحد ابواب المسجد الاقصى الشريف تشير باللغة الانجليزية والعبرية الى "جبل الهيكل"".
وأشار عليان "أن وضع يافطات في البلدة القديمة تحمل اسم جبل الهيكل المزعوم بديلا عن المسجد الأقصى هو إصرار دولة الاحتلال على تغيير طبيعة الصراع القائم من صراع سياسي الى صراع ديني".
وعلى الصعيد ذاته نوه الى "تحويل حكومة الاحتلال الصهيوني لعدد من المعالم والعقارات الإسلامية التاريخية العريقة في منطقة "جسر أم البنات"، ضمن منطقة حي باب المغاربة، على بعد نحو 50 متراً غربي المسجد الأقصى، إلى حمّامات عامة لليهود والسياح الأجانب".
واضاف: "قامت اسرائيل منذ العام 67 بتغير كافة الاسماء العربية الى اسماء عبرية لها مدلولات توراتية وسياسية، وكما تسعى جاهدة الى نشر الرواية التوراتية والتي تتحدث عن تاريخ القدس العتيقة وبان قبل 3000 عام كان داوود يحكم هذه الارض وانتهى حكمه بعد الاحتلال الاسلامي كما يدعون في روايتهم".
واكد الناطق باسم حركة فتح بالقدس رأفت عليان "أن ابناء الفتح سيتصدون الى كافة هذه الاجراءات الاحتلالية ولن يسقطوا حقهم بالحفاظ على ارضهم حتى لو كلفهم ذلك اغلى ما يملكون وهي روحهم".

لمزيد من اخبار القدس والمنطقة اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق