اغلاق

ابو ليلى: نتنياهو فتح بورصة الانتخابات بتكثيف الاستيطان

قال النائب قيس عبد الكريم "ابو ليلى" نائب الامين العام للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين: "ان قرار سلطات الاحتلال بالاستيلاء على نحو 2000 دونم


ابو ليلى

من أراضي قرية الشيوخ شمال شرق الخليل، يأتي في سياق المزايدات الانتخابية ومحاولات حكومة الاحتلال شراء اصوات المستوطنين على حساب حقوق شعبنا" .
وأضاف النائب ابو ليلى "رئيس حكومة الاحتلال الاحتلال بنيامين نتنياهو فتح بورصة المزاودات الانتخابية من خلال طرح عطاءات الاستيطان ومصادرة المزيد من الاراضي ، واتخاذ قرارات المتعلقة بدعم المستوطنات وتحويل الاموال لها يندرج في اطار الرشاوي التي يعمل على تقديمها للمتطرفين لدعمه وضمان اصواتهم في الانتخابات القادمة ..
هذا المخطط ألتهويدي الاستعماري ليس الأول ولن يكون الأخير لأن حكومة الإحتلال اليمينية المتطرفة ماضية في سياستها الاستعمارية ، وماضية في سياسة نهب الأرض وتوسيع المستوطنات من خلال السيطرة على المزيد من الأراضي وضمها للمخطط الإسرائيلي" .
وأوضح النائب أبو ليلى "أن هذا المشروع الإستيطاني وغيرة من مشاريع الإستيطان المتواصلة في مختلف المناطق توضح حقيقة السياسة التي تنتهجها حكومة اليمين المتطرفة في إسرائيل، ومحاولاتها الرامية لتوسيع المستوطنات بهدف فرض حلول وأمر واقع على الأرض" .
وجدد النائب أبو ليلى تأكيده على "ضرورة الإسراع في تقديم ملف الاستيطان لمحكمة الجنايات الدولية لوضع حد لعمليات سرقة الأرض من قبل حكومة الاحتلال ،وتقديم قادته للمحاكمة على جرائمه بحق شعبنا".

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق