اغلاق

‘ملاك‘..اصغر اسيرة تتنفس الحرية في احضان عائلتها

قالت الطفلة الفلسطينية ملاك الخطيب ( 14 عامًا ) من قرية بيتين قضاء رام الله في الضفة الغربية بعد ان تنفست طعم الحرية يوم الجمعة الماضي انها ستدرس المحاماة "


والدة ملاك تسرح شعر ابنتها بعد الافراج عنها وتعمل لها ضفيرة ،  تصوير: AFP

للدفاع عن المظلومين " .
 واضافت حول لحظة الإفراج عنها  : "لا استطيع أن أعبر عن هذا الشعور ،شعرت بطعم الحرية ،كنت سعيدة ،ودعت الأسيرات داخل السجن وبكيت كثيرًا عندما خرجت لم أصدق أنني الآن حرة وخارجة من السجن".
واظهرت صور لملاك الخطيب بعد الافراج عنها وهي فرحة وسط عائلتها وصديقاتها ، فيما تم التقاط صور لها بينما كانت والدتها  تقوم بتسريح شعرها وعمل  ضفيرة لها .
وفي سياق متصل ، ذكرت مصادر اعلام فلسطينية " أن السلطات االإسرائيلية ، أفرجت ، صباح الجمعة عن الأسيرة ملاك الخطيب ( 14 عاما ) بعد اعتقال دام نحو شهرين ". 
وقالت نفس المصادر : " يأتي إطلاق سراح الطفلة الخطيب بعد قضائها محكوميتها شهرين ودفع غرامة مالية قدرها 6000 شيقل ، بتهمة قطع الطريق ، وإلقاء الحجارة ، وحمل سكين ".
وقالت نفس المصادر " أنه كان في استقبال الطفلة الخطيب أبناء عائلتها وعدد كبير من جيرانها وأقاربها عند حاجز جبارة قرب طولكرم " .
كما استقبل الطفلة فور الافراج عنها على الحاجز ، كل من رئيس هيئة شؤون الأسرى عيسى قراقع يرافقه محافظ طولكرم عصام أبو بكر وعدد من ممثلي المؤسسات الحقوقية . 















لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق