اغلاق

اهالي الحي الغربي بطولكرم يناشدون عباس رفع الظلم عن البلدية

ناشد أهالي الحي الغربي في مدينة طولكرم، الرئيس أبو مازن برفع الظلم والإجحاف الذي لحق ببلدية طولكرم نتيجة القرار غير القانوني وغير المبرر،



لوزارة الحكم المحلي بتعيين مراقب مالي على أعمالها.
جاء ذلك خلال الزيارة التي قام بها الوفد الذي يمثل أهالي وفعاليات الحي الغربي إلى بلدية طولكرم، للتضامن مع المجلس البلدي المنتخب ازاء هذا القرار.
كما ناشدوا الرئيس ابو مازن بضرورة الابقاء على الإدارة المباشرة لقطاع الكهرباء من قبل البلديه وكل البلديات، حيث ان "البلديات هي احدى ركائز البناء والتنمية في الوطن ويقع على عاتقها العبء الاكبر في تقديم الخدمات للمواطنين وملامسة قضاياهم الحياتية اليومية"، معتبرين ان بلدية طولكرم من البلديات الفلسطينية العريقه التي لعبت دورا وطنيا وتنمويا عزز الحفاظ على الهوية الفلسطينية عبر المراحل التاريخية المختلفه.
وأكد المجتمعون على التفافهم حول مجلسهم البلدي المنتخب المشكل من كافة الكتل الانتخابية التي خاضت الانتخابات البلدية الاخيرة. واعتبروا ان قرار تعيين مراقب مالي وبصفة قيم ووصي على البلدية لا مبرر له، وينتقص من صلاحيات المجلس البلدي ويخالف القانون الاساسي وقانون الهيئات المحلية الفلسطينية، فيما يخص الاستقلالية المالية والادارية للبلدية واللامركزية.
وقد كان في استقبال الوفد رئيس بلدية طولكرم اياد الجلاد وعدد من اعضاء المجلس البلدي، حيث استعرض رئيس البلدية ملابسات تثبيت المديونية على بلدية طولكرم والتي اوقعت بحد ذاتها اجحافا كبيرا على البلدية، وتحميلها تلك المديونية دون وجه حق ودون الاخذ بمصوغات البلديات واعتراضها على ذلك.

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق