اغلاق

جولة ميدانية لمرشحي الجبهة في النقب

قام مرشحو الجبهة الديمقراطية للسلام والمساواة ضمن القائمة المشتركة، النائب دوف حنين وعايدة توما-سليمان والدكتور يوسف جبارين بجولة ميدانية في النقب،


صور من زيارة المرشحين للنقب

بدأت في قرية اللقية وانتهت في قرية "خشم زنة" غير المعترف بها.
خلال اللقاء مع جمعية سدرة النسائية، تحدثت خضرة الصانع، ونوه الدكتور يوسف جبارين لأهمية "العمل الذي تقوم به الجمعية نظرا لحجم الصعوبات والمشاكل التي تحيط القرى والمدن العربية في النقب".
وقالت عايدة توما: "نقطة الأمل في النقب هي عمل النساء والمنظمات النسوية، التي رغم تعرّضها لتمييز مضاعف تقوم بفعاليات رائعة  للنهوض بالمجتمع عموما وبالنساء تحديدا". 
وقام المرشحون بزيارة إلى قرية خشم زنة غير المعترف بها، والتقوا بأعضاء المجلس الإقليمي للقرى غير المعترف بها الذين طرحوا مشاكل القرى. وقال الدكتور يوسف جبارين: "لا يعقل أننا نعيش في القرن الواحد والعشرين وما زالت هنالك قرى تفتقر إلى الخدمات الأساسية ومحرومة من أبسط مقومات العيش الكريم".
وقالت توما: "ان الحق في السكن والتعليم هما حقان أساسيان ولا يمكن التنازل عنهم ابدا. ففي هذه القرية يضطر 700 طالب السفر مسافة 8 كيلومتر كل صباح من أجل الوصول إلى مدرستهم". 
وقال النائب دوف حنين، "استطعنا ايقاف مخطط برافر العنصري لكن هنالك الكثير من المخاطر ما زالت أمامنا وعلينا معًا طرح خطة ورؤية بديلة تخص قضايا النقب، لقد حان الوقت من أحل إحقاق العدالة والمساواة التامة للنقب وسكانه البدو".









لمزيد من اخبار رهط والجنوب اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ [email protected]

لمزيد من انتخابات الكنيست اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
انتخابات الكنيست
اغلاق