اغلاق

فيديو وصور اضافية لهدم البيوت وابقاء اهاليها بالعراء بالنقب

أجواء حزينة وغاضبة جدا خيمت امس على قرية سعوة غير المعترف بها في النقب المجاورة لقرية حورة، وذلك بعد اقدام جرافات الداخلية بحماية قوات كبيرة من الشرطة
Loading the player...

والوحدات الخاصة وفرق الخيالة، اقتحام القرية وهدم 6 بيوت تأوي ما يزيد عن 100 شخص من النساء والأطفال والرجال وأيضا المعاقين جسديا، لتتركهم في العراء دون مأوى.
واعرب السكان عن تمسكهم باراضيهم والبقاء عليها حتى في حال العيش داخل خيام.
سلامة القصاصي احد سكان القرية، حيث تم هدم بيتين لابنائه قال: "ما شاهدناه اليوم هو امر اعتديادي وهذه هي عنصرية اسرائيل، وقد شاهدنا قوات الشرطة التي اقتحمت القرية دون ان تقدم حلول، وتركت الأطفال والنساء في العراء. سنبقى هنا صامدون لنعيش في الخيام. ونتأمل من أعضاء الكنيست العرب مساعدة اهل النقب من اجل الحصول على تراخيص بناء على أراضيهم".
فيما قال عاطف القريناوي رئيس حزب الامل: "الوضع صعب جدا وخطير، وعلى حكومة إسرائيل ان تغير هذا المنهج، حيث لا يقبل أي انسان هذا الوضع من ناحية هدم البيوت في هذه الأجواء الشتوية. ونتوجه الى رئيس الحكومة ان يجد حلا جذريا لمشاكل البدو. وقد حاولنا بكل الطرق ان نمنع هذا الهدم والخراب لكن لا حياة لمن تنادي".
إبراهيم الخواطرة احد سكان القرية قال: "أولا نقول حسبي الله ونعم الوكيل، وان هذا الهدم والخراب لا يزيدنا الا إصرارا على البقاء على أراضينا. ونحن نشبه هذا الوضع الى ما قام به هتلر ضد اليهود وهم يقومون بنفس الطريقة ضد البدو. وما قامت به الدولة اليوم هي عمليات عصابة واجرام".


مجموعة صور التقطت بعدسة موقع بانيت وصحيفة بانوراما



اقرأ في هذا السياق:
هدم 6 بيوت بالنقب واكثر من 100 شخص في العراء

لمزيد من اخبار رهط والجنوب اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ [email protected]

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق