اغلاق

اللجنة الشعبية: اضراب مفتوح بمدارس اللقية حتى طرد المعلمة اليهودية التي سبّت شهيدات النقب

علم مراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما انه وفي اعقاب التصريحات التي نشرتها معلمة "يهودية" في احدى مدارس قرية اللقية عبر شبكات التواصل الاجتماعي "خلال


خلال تظاهرة الاهالي صباح اليوم

الحادث المأساوي الذي وقع في النقب قبل شهر وراح ضحيته 8 نساء عربيات"، فقد عقدت اللجنة الشعبية في القرية، مساء أمس الاثنين، اجتماعا طارئا أعلنت من خلاله عن الاضراب الشامل في مدارس القرية، حتى يتم الاستجابة لطلبهم بطرد المعلمة.
ووصل لموقع بانيت وصحيفة بانوراما بيان صحفي من اللجنة الشعبية جاء فيه: "بعد التئام اللجنة الشعبية بكل مكوناتها من أعضاء المجلس المحلي في اللقية ورؤساء لجان الأباء في مدارس اللقية جمعاء، ولفيف من أولياء الأمور لمناقشة تطورات قضية سب الشهيدات من قبل المعلمة المذكورة  ، حيث أن وزارة التربية والتعليم لم تكترث بمشاعرنا ولم تول الموضوع أي اهتمام ولم ترد على رسائلنا المتكررة بل استمرت في تعنتها فقد تقرر الدخول في إضراب مفتوح ابتداء من يوم الثلاثاء حتى الاستجابة لمطالبنا العادلة المتمثلة بنقل...ها من مدرسة اللقية الإعدادية" .
واضاف البيان :" نرجو من جميع أحرار اللقية التقيد بالإضراب والمشاركة في الاحتجاجات التي سيعلن عنها من قبل اللجنة الشعبية .
يستثنى من الإضراب طلاب التربية الخاصة الذين يدرسون خارج اللقية والطلاب المشاركون في رحلات الثلاثاء".

تظاهرة للطلاب وذويهم في اللقية
  هذا وقد شارك صباح اليوم عدد من الطلاب والاهالي في تظاهرة قرب المركز الجماهيري في اللقية. ورفع المشاركون لافتات تطالب "بطرد المعلمة التي مست بشهيدات النقب".

ابراهيم النصاصرة: "هذه العنصرية مكانها ليس بيننا ولن نسمح بان تكون مربية لأبنائنا"
وكان ابراهيم النصاصرة مسؤول ملف التربية والتعليم في مجلس اللقية المحلي قد ابرق برسالة مستعجلة الى مديرة لواء الجنوب في وزارة التربية والتعليم عميرا حاييم ، مطالبا " بإجراء تحقيق فوري مع المعلمة التي كتبت على صفحتها في شبكة التواصل الاجتماعي مؤخراً منشوراً اساء بشكل مباشر للجماهير العربية في النقب. وكانت هذه المعلمة قد اساءت الى امهاتنا اللواتي استشهدن وهن في طريقهن من المسجد الاقصى المبارك الى النقب في حادث مروع ،  مع العلم ان تصريحات المعلمة مشينة وأثارت سخطاً عارماً في صفوف عرب النقب عامة وأهالي اللقية  خاصة " .
وقال النصاصرة : "  ان مثل هذه التصريحات الخطيرة تستدعي منا ان لا نعتمد فقط على التصريحات الرنانة بل يجب علينا ان نتحمل مسؤولياتنا واتخاذ الخطوات العملية الجريئة ضد هذه العنصرية التي مكانها ليس بيننا ولن نسمح بان تكون مربية لأبنائنا ".

تعقيب كمال عطيلة الناطق بلسان وزارة التربية والتعليم

وفي هذا السياق ، عقب كمال عطيلة الناطق بلسان وزارة التربية والتعليم للوسط غير اليهودي قائلا : "تدين وزارة التربية والتعليم كل قول أو إساءة عنصرية، الوزارة تشجع الحوار التسامحي، والاحترام المتبادل بين جميع الثقافات والأديان. المعلمة تنفي بشدة ما نسب اليها. وحسب أقوالها، اخترق مجهولون حسابها في شبكة التواصل الاجتماعي  وكتبوا باسمها هذه التصريحات المسيئة. حيث قدمت المعلمة شكوى في الشرطة والتي باشرت بالتحقيق في الأمر. تجدر الإشارة إلى أن المعلمة تتمتع بسمعة جيدة، وهي تعمل في الوسط البدوي منذ  15 عاما وبنجاح كبير. القضية يتم فحصها ومعالجتها من قبل المسؤولين المعنيين في وزارة التربية والتعليم " ، وفق ما جاء في تعقيب كمال عطيلة الناطق بلسان وزارة التربية والتعليم .





خلال اجتماع اللجنة الشعبية في اللقية امس










ابراهيم النصاصرة مسؤول ملف التربية والتعليم في مجلس اللقية المحلي

لمزيد من اخبار رهط والجنوب اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ [email protected]

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق