اغلاق

رهط: المئات يشاركون في مشروع ‘سواعد 2‘

شارك المئات من المتطوعين والمتطوعات من مدينة رهط، في أسبوع لتطوع "سواعد 2"، الذي ينظمه مركز شباب رهط للعام الثاني على التوالي،


مجموعة صور من روضات رهط ضمن "سواعد 2"  
 
حيث تم التطوع في 13 روضة وبستان في المدينة.
يشار الى ان اسبوع التطوع "سواعد 2" هو برنامج تطوعي، الأول من نوعه في النقب، حيث يعتبر مبادرة شبابية تتطوع في مركز شباب رهط، كما ويتميز المشروع بدمج الأهالي للتطوع في المؤسسات والاماكن العامة في المدينة.
وقد شارك في اسبوع التطوع، المئات من طلبة الجامعات والمدارس، وقاموا بترميم وتنظيف ساحات الروضات، بالاضافة الى زرع الازهار والاشجار، وتنظيم فعاليات للاطفال.

البلدية تساعد بتوفير عمال لترميم الروضات
كما وساعدت بلدية رهط من خلال هذا الاسبوع، بتوفير عمال لترميم بعض الروضات التي كانت بحاجة الى ترميمات، ومساعدة المتطوعين في عملهم.
وكان اسبوع التطوع قد اختتم بيوم مركز، حيث انطلق اليوم بحماس الشباب واستقبال الأهالي والطلاب بالألوان والرسومات، وتم توزيع المتطوعين على 13 روضة وتوفير المواد اللازمة للعمل، حيث قاموا بتقسيم الفعاليات الى قسمين، داخل الروضة وفي ساحتها، وتم تنظيم فعاليات داخل الروضة للأطفال ومشاركتهم اللعب والمسابقات من قبل المتطوعات، بالإضافة  الى عروض مختلفة قدمها الفنان سهل الدبسان، من مسرح المهباش، تطوعا من أجل الأطفال في كل روضة. أما في ساحات الروضات، فتمت اعمال ترميم وتنظيفات وزرع أشجار وزهور، كما وتم الرسم على الجدران وغيرها من الأعمال التي قاموا بها المتطوعين من أجل روضة أجمل للأطفال، وظهرت خلال اليوم التطوعي الأجواء التنافسية بين كل روضة وأخرى، حيث عمل الشباب على اخراج كل روضة بأجمل صورة.

ترحيب بالفكرة وتشجيع المتطوعين
شارك في هذا اليوم رئيس بلدية رهط طلال القريناوي، القائم باعمال رئيس البلدية عطا ابو مديغم، مدير قسم التربية والتعليم د.علي الهزيل، مدير قسم رياض الاطفال الدكتور بديع القشاعلة، مسؤول ملف الصحة خليل الدراوشة، رندا زريق مفتشة الروضات والبساتين في وزارة المعارف، تسيون باروخ من صندوق "قزيت قلوب"، نسرين شامي وجاليت فيدرمن من وزارة تطوير النقب والجليل، نيفا رام من مؤسسة "كولوت بنيغب"، والذين تجولوا في الروضات، رحبوا بالفكرة وشجعوا المتطوعين، مؤكدين على أهمية مثل هذه المشاريع التي تعود بالفائدة على أهالي رهط والمتطوعين أنفسهم، متمنين لهم مزيدا من التقدم والنجاح، شاكرين مركز شباب رهط على احتضان مثل هذه المبادرات.

القريناوي:
العمل المشترك بين المؤسسات والشبان هو أفضل طريقة للانتماء لهذا البلد
وفي كلمته، قال رئيس البلدية طلال القريناوي :" أن رهط بحاجة الى مثل هذه المبادرات من أجل تطوير المدينة في جميع النواحي، سنقوم في الفترة القادمة، بطرح مثل هذه المبادرات وسنقوم بتنفيذها مع مركز شباب رهط، الذي أثبت أن العمل المشترك بين المؤسسات والشبان هو أفضل طريقة للانتماء لهذا البلد".
عطوة ابو فريح، مدير مركز شباب رهط، قال: "جاء برنامج سواعد من أجل غرس روح التطوع في نفوس شبابنا، بالإضافة الى زرع شجرة أخرى من أجل اولادئنا، حيث كان الهدف من هذا اليوم هو تجنيد أكبر عدد من الشباب من أجل الاستشعار بالمسؤولية اتجاه هذا البلد وأبنائه، ان ما قدمه الشباب والشابات في هذا اليوم هو مثل واضح على قوة انتمائهم لهذه البلدة"، وأضاف : "ان العمل الذي يشارك فيه الأهالي والأمهات والشباب والشابات والمؤسسات المختلفة هو أكبر دليل على نجاح هذه الخطوة".

ابو فريح يشكر كل من ساهم في انجاح المشروع
هذا وقد شكر عطوة ابو فريح جميع الذين ساهموا في انجاح هذا اليوم، من شباب وشابات، أهالي وأمهات، ورندا زريق، مفتشة الروضات والبساتين في وزارة المعارف، ومدير قسم رياض الاطفال، الدكتور بديع القشاعلة، بالإضافة الى المعلمات اللواتي  استقبلن الفكرة وعملن على تجنيد الأهالي لهذا اليوم، وكذلك الصناديق والمؤسسات الداعمة لهذا اليوم، كما وقدم شكره الى رجال الأعمال في مدينة رهط الذين مدوا يد العون من أجل الأطفال متمنيا ان يستمر هذا المشروع لسنوات عديدة من أجل خدمة أكبر لهذا البلد، وخص ابو فريح شكره للذين ساهموا وتبرعوا من مالهم ومعداتهم .






















































































































لمزيد من اخبار رهط والجنوب اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ [email protected]

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق