اغلاق

انطلاق مشروع الهودج في رهط والاول وسط حشد كبير

بحضور شخصيات بارزة في المجتمع العربي النقب بين نساء ورجال، تم افتتاح "الهودج" وهو عبارة عن مساحة نسائية ترعى الرياضة والترفيه وبرعاية مؤسسة اجيك للتنمية في النقب.
Loading the player...

يهدف مشروع "الهودج" الى توفير الحيز المريح للنساء فقط والذي يشمل نادي رياضي، دورات يوجا وفيلاتيس الى جانب دورات اثراء وترفيه للنساء العربيات في النقب.
وقد حضر حفل الافتتاح العشرات من النساء في البلدة، في حفل تولّت عرافته اسلام العقبي مركزة المشروع، وشمل كلمات ترحيبية للمبادرين والشركاء ومن بينهم خير الباز المدير الشريك في مؤسسة " اجيك"، حنان القريناوي مسؤولة ملف مكانة المرأة في بلدية رهط، عطا ابو مديغم القائم بأعمال رئيس بلدية رهط، محمود العمور مدير مركز ريان في النقب، جهاد العبرة مدير مركز "ماعوف"، والسيدة عبير الصانع-الهزيل ممثلة مكتب الرفاه الاجتماعي في البلدية، والداعية حليمة أبو دعابس والسيدة هيجر أبو شارب.   
 
"باستطاعة النساء اليوم ممارسة اللياقة البدنية والتمرن في مكان جهز لهن خصيصاً"
صالح ابو راشد، مدير القسم الاقتصادي في مؤسسة التنمية "اجيك" عقب قائلاً :" نعلم جميعاً أهمية ممارسة الرياضة للمحافظة على صحة الروح والجسد، ويأتي هذا المشروع من باب المسؤولية الاجتماعية وبالتناسق مع الموروث التقليدي للمجتمع العربي، فباستطاعة النساء اليوم ممارسة اللياقة البدنية والتمرن في مكان جهز لهن خصيصاً بأعلى المستويات".
وقد حيّت حنان القريناوي المبادرات والمبادرين على إقامة "الهودج" مشددة بذلك على روح المبادرة النسائية التي تتميز بالأبداع والملائمة الثقافية. وفي كلمة عطا أبو مديغم حيا بدوره النساء العاملات والمبادرات في ذكرى يوم المرأة العالمي واعتبر "الهودج" النموذج الذي يحتذى به لتعزيز المرأة في البلدة. وفي كلمة للداعية حليمة أبو دعابس شددت على أهمية الاعتناء بالجسد والرشاقة وعلى المحافظة واحترام الحيز الخاص بالنساء فقط، وشددت السيدة هيجر أبو شارب على أهمية التغذية السليمة للمحافظة على صحة المرأة والاسرة العربية للوقاية من السمنة الزائدة ومواجهة الامراض الناتجة عن تغيير نمط الحياة لدى المجتمع في النقب.
وفي كلمة لمدير مركز "ماعوف" في رهط، تطرق جهاد العبرة الى تقديره للجهود الجمة التي وضعت لتأسيس "الهودج" وللخدمات التي قدمت من مكتبه لتوفير الاستشارة والحلول, وفي كلمة لمحمود العمور تطرق خلالها للمرافقة والمساعدة التي قدمها مركز "ريان" في تأهيل وتوظيف العاملات في المشروع.  
اسلام العقبي، مركزة المشروع قالت في هذا السياق: "ان المكان ضروري وحيوي كونه حيز كبير للنساء العربيات في النقب فهو مكان مبارك كونه فرصة سانحة في الحفاظ على الصحة، الرشاقة والترفيه".
 


مجموعة صور التقطت بعدسة موقع بانيت وصحيفة بانوراما



















لمزيد من اخبار رهط والجنوب اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ [email protected]

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق