اغلاق

السلام الجماهيرية برهط تتوج أسبوع العطاء بيوم ترفيهي

تحت شعار: "العطاء إيماني والتطوع غايتي"، وضمن برنامج مفتاح القلب المقرر من قبل وزارة المعارف، نظمت مدرسة السلام الجماهيرية في رهط ، بإشراف المركزة الاجتماعية سوزان أبو دعابس،

أسبوعا خيريا حافلا بالنشاطات والفعاليات، شملت كافة الصفوف، من الأول وحتى السادس. 
ابتدأ الأسبوع بحفل افتتاح متنوع، افتتح بتلاوة آيات من الذكر الحكيم وضم فقرات طلابية إبداعية تمركزت حول قيمة العطاء. كذلك كانت كلمة لمدير المدرسة ابراهيم القريناوي، راجي القريناوي رئيس لجنة الآباء، نائب المدير المربي أحمد أبو زايد ورئيس مجلس الطلاب أحمد عبد القادر. تلا الاحتفال ورشات عمل داخل الصفوف.
أسبوع العطاء تخلله أعمال تطوعية داخل المدرسة وخارجها، منها: ورشات عمل مختلفة داخل المدرسة، جولات نظافة في أماكن متعددة كالمسجد، المقبرة الإسلامية، العيادة، ماتيا، الشارع الرئيسي وغيرها، أعمال صيانة واسعة في بساتين السلام شملت تنظيف، حراثة الأرض وزراعتها بالورود، إضافة لإقامة زوايا خضراء في الساحات. والمشروع الأكبر كان: تغليف مائة وستين طردا غذائيا التي احتوت على مواد تموينية أساسية، كان قد تبرع بها الطلاب، الأهالي وفاعلو خير. ومن ثم تسليمها للجنة الزكاة في مسجد السلام.
دور الأمهات خلال الأسبوع كان بارزا، فبالإضافة لحضورهن حفل الافتتاح، شاركن بروح عالية طلاب الصفوف الأولى والثانية، بفعاليتي  تحضير العطور والزاوية الخضراء. كما ساهمن مع الطلاب وطاقم المعلمين،  بكل معاني العطاء والتعاون، في إعداد وتغليف الطرود الغذائية وكذلك في اليوم الختامي للأسبوع.
نائب رئيس البلدية ومسؤول ملف التربية والتعليم، د.عامر الهزيل، لبّى الدعوة وحضر ليشارك الطلاب في مشروع الطرود الغذائية. وكم كانت فرحته، عندما شاهد حماس الأمهات خلال تصنيف المواد التموينية وتجميعها في طرود غذائية. هذا وقد أثنى الهزيل على أسرة السلام، معلمين طلاب وأمهات مباركا مثل هذه الخطوة الإيجابية والمثمرة، ومشجعا على مثل هذه الأعمال الخيرية.

الخروج الى نزهة في احراش مشمار هنيقب
تتويج الأسبوع تم بحضور رئيس لجنة الآباء، الأمهات الفاضلات، متطوعات مشروع بيرح وممثلين عن الشرطة. حيث خرج كافة الطلاب برفقة المعلمين إلى أحراش مشمار هنيقب. اليوم الترفيهي تخلله ألعاب، فعاليات متنوعة وتحضير وجبات غداء صفية مع الأمهات.
مدير المدرسة المربي ابراهيم القريناوي أبدى سروره بهذا الإنجاز العظيم قائلا: "  للمعلمين والمعلمات: أقدم جل احترامي لما قمتم به من جهود معطاءة على مدار أسبوع كامل، عملتم كخلية واحدة واستطعتم رسم ابتسامة على وجوه الطلاب. وإليكن أيتها الأمهات أقول: من واجبي أن أقدم لكن كلمات تقدير وعرفان على مساهمتكن لنا  بتفان وإخلاص خلال أسبوع العطاء. بتواصلنا معا يمكننا بناء طالب مبدع وفعال، وبدعمكن المستمر نحقق أسمى الأهداف، بوركت جهودكن".




































































































لمزيد من اخبار رهط والجنوب اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ [email protected]

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق