اغلاق

المئات من أبناء الشبيبة يشاركون بيوم الاعمال الخيرية برهط

شارك المئات من أبناء الشبيبة في مدينة رهط بيوم الأعمال الخيرية القطري، والذي عمل على تنظيمه قسم الشبيبة في المركز الجماهيري بالتعاون مع بلدية رهط ،


مجموعة صور من يوم الاعمال الخيرية في رهط

ومؤسسات وجمعيات مختلفة.
وكان قد توافد مئات أبناء الشبيبة أول أمس الثلاثاء، الى ساحة المركز الجماهيري، ومن هناك تم توزيعهم في مجموعات للتطوع في أكثر من 40 مكانا مختلفا في انحاء المدينة.
تخلل اليوم فعاليات عديدة، منها: تنظيف وترميم، وأعمال بستنة وزراعة ورود وأشجار في المدارس والروضات والأماكن العامة، فعاليات ترفيهية للأطفال في الروضات، توزيع نشرات توعوية على السائقين، توزيع هدايا للأطفال الصغار في السوق البلدي والروضات، أعمال تنظيف وزراعة في المتنزه البلدي، محاضرات حول مكافحة المخدرات والكحول، محاضرات حول التغذية السليمة، توزيع طرود غذائية للأسر المحتاجة بالتعاون مع جمعية كفى، وترميم بعض البيوت للعائلات المستورة، وغيرها من الفعاليات المختلفة التي طالت الأطفال والنساء وأبناء الشبيبة وكبار السن.
وشارك في هذا اليوم، طلال القريناوي، رئيس بلدية رهط، والدكتور عامر الهزيل، نائب رئيس البلدية ومسؤول ملف التربية والتعليم، وربحي ابو لطيف، عضو البلدية، وسعيد العبرة، مدير قسم الرفاه الاجتماعي، وسليمان القريناوي، مركز الأمان على الطرق، وافي كوهين، مدير المركز الجماهيري، وسليم القريناوي، مدير قسم الشبيبة. حيث تجولوا في الأماكن التي خطط العمل فيها من قبل المرشدين والمركزين في قسم الشبيبة، حيث اطلعوا على الأعمال المختلفة والمتميزة التي يقدمها أبناء الشبيبة في هذا اليوم المميز، مؤكدين على أهمية التطوع في المدينة، مما يعود بالفائدة على أبنائها، وزيادة حب الانتماء الى هذا البلد،  متمنين لهم النجاح والتوفيق.

تكريم ابناء الشبيبة المشاركين
وقد اختتم اليوم بتكريم أبناء الشبيبة المشاركين في هذا اليوم، وبعض الأمهات، واختيار الأم المثالية، حيث شارك في حفل التكريم، الدكتور علي الهزيل، مدير قسم التربية والتعليم في بلدية رهط،  حيث أكد على أهمية مثل هذه المشاريع التي تنمي لدى الشاب والشابة القدرات الشخصية والمهارات الذاتية للتعامل مع صعوبات الحياة. هذا وأختتم اليوم بعرض مسرحي كوميدي لفرقة المسرح التابعة لقسم الشبيبة، بإشراف الفنان سهل الدبسان، وعرض موسيقي لفرقة الموسيقى التابعة لقسم الشبيبة بإشراف الفنان زياد زياد.
سليم القريناوي، مدير قسم الشبيبة، قال: "يأتي هذا اليوم استمرارا للتعاون المختلف مع شركاء ومؤسسات وجمعيات أخرى، من أجل صقل شخصية الشاب والشابة في جميع المجالات، وزيادة حس الانتماء لدى أبناء الشبيبة، وبالتالي الحفاظ على الممتلكات العامة، والشعور بأن مدينة رهط هي البيت الأول لدى كل شاب وشابة".
وأضاف القريناوي:" بودي أن أتقدم بجزيل الشكر والعرفان الى كل الشركاء الذين عملوا على تقديم الدعم المادي والمعنوي، بالاضافة الى المرشدين والمركزين الذين عملوا على مدار أسابيع لتنظيم هذا اليوم، وأخص بالذكر، سلوى أبو كاشف، التي عملت على تنظيم هذا اليوم ليكون يوما مميزا". وقد وافانا بالتفاصيل والصور مرعي الكتناني .




































































لمزيد من اخبار رهط والجنوب اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ [email protected]

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق