اغلاق

اسلامية الجليل تنظم معسكر عمل لتنظيف فراضية المهجرة

تنظم الحركة الإسلامية في الجليل اليوم الجمعة معسكر عمل لتنظيف مقبرة قرية فراضية المهجرة وبعد ذلك جولة مع شرح عن القرية من احد ابنائها المهجرين،



ثم تقام صلاة الجمعة على ارض القرية، وتأتي هذه الخطوة مع برنامج عمل اقرته الحركة الاسلامية لإحياء صلاة الجمعة في ذكرى النكبة ويوم الأرض في كل عام في احدى القرى المهجرة، ومن المقرر ان يشارك في البرنامج اهالي القرية المهجرين الذين لجأ قسم كبير منهم الى قرية الرامة المجاورة وغيرها من قرى الداخل اضافة الى اعداد كبيرة منهم هاجرت الى لبنان والخارج.
وقد قامت اللجنة التحضيرية للمشروع باستكمال الاستعدادات واللوازم المطلوبة لإنجاح الفعالية، كما قامت بدعوة اهالي القرية المهجرين للمشاركة، ومن المقرر ان تقوم بعض المشاركات بتحضير وجبة فطور خفيفة في المكان.

معلومات عن القرية:
تقع إلى الجنوب الغربي من صفد ، وتبعد عنها 10كم ، وترتفع 400 م عن سطح البحر، وتقوم في المكان قلعة بارود-Parod في العهد الروماني .
وقد ضم الاحتلال اراضيها إلى مستعمرة ( بارود عليت ) التي أقامها عام 1942 ، ثم أقام على ما تبقى من اراضيها مستعمرة (أميريم ) عام 1950، ومستعمرة (شيفر ).
تبلغ مساحة أراضيها (19747) دونما تحيط بها أراضي قرى: كفر عنان وبيت جن والسموعي وياقوق والشونة والمنار والظاهرية التحتا.
قدر عدد سكانها عام 1922 حوالي (362) نسمة ، وفي عام 1945 حوالي (670) نسمة .
تعتبر القرية ذات موقع أثري يحتوي على طواحين أثرية ومدافن منقورة في الصخر ومزار الشيخ منصور.
قامت المنظمات الصهيونية المسلحة بهدم القرية وتشريد أهلها البالغ عددهم عام 48 (777) نسمة . وكان ذلك في 1948/2/1 .
ويبلغ مجموع اللاجئين من هذه القرية في عام 1998 حوالي (4773) نسمة . 


لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق