اغلاق

التجمع الوطني: نرفض ملاحقة الشيخ رائد صلاح

أدان التجمع الوطني الديمقراطي في بيان صحفي وصلت نسخة عنه لموقع بانيت وصحيفة بانوراما "قرار المحكمة بحبس الشيخ رائد صلاح لمدة 11 شهر على خلفية خطبة وادي الجوز".


الشيخ رائد صلاح

واعتبر التجمع "القرار انتقاما سياسيا واستمرارا لتجريم النضال الوطني الفلسطيني والملاحقات السياسية التي تتعرض لها القيادات والقوى الوطنية والإسلامية في الداخل الفلسطيني ومسًا خطيرًا بحرية التعبير وحرية العمل السياسي مؤكدًا بأنه يعكس العداء الإسرائيلي للوجود الفلسطيني في القدس ويندرج ضمن مخططات المس بالمقدسات وبالأخص المسجد الأقصى".
وحذر التجمع من "أن فرض هذا الحكم الجائر هو محاولة بائسة للتخويف والترويع في ظل محاولات محمومة للمس بالمسجد الأقصى وتقسيمه والسماح بصلاة اليهود في أماكن وأوقات محددة تمهيدا لفرض مشروع شبيه بالحرم الإبراهيمي في الخليل".
ودعا التجمع إلى "إطلاق حملة تضامن مع الشيخ رائد صلاح تحمل رسالة واضحة بان استهداف الشيخ رائد صلاح هو استهداف للجماهير العربية كلها، التي تصر على الدفاع عن القدس والأقصى بلا هوادة وبكل الطاقات الممكنة".
وأنهى التجمع مؤكدا على "أن هذه الملاحقات لن تزيد شعبنا إلا إصرارًا وتعميقا لنضالنا الوطني ولثقة شعبنا في قياداته الوطنية".
 


لمزيد من اخبار القدس والمنطقة اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق