اغلاق

الإماراتي لكتب اليافعين يرعى اليوم العالمي لكتاب الطفل

كشف المجلس الإماراتي لكتب اليافعين، الفرع الوطني في دولة الإمارات العربية المتحدة للمجلس الدولي لكتب اليافعين، عن ملصق اليوم العالمي لكتاب الطفل 2015،

 

والذي يحمل شعار "ثقافات متعددة، قصة واحدة"، وذلك خلال مشاركته في الاجتماع العام للمجلس الدولي لكتب اليافعين،  والذي أقيم على هامش معرض بولونيا لكتاب الطفل في إيطاليا، بحضور ممثلين عن 77 فرعاً حول العالم، وعدد كبير من الإعلاميين.
وأكدت الشيخة بدور القاسمي، المؤسس والرئيس الفخري للمجلس الإماراتي لكتب اليافعين، " أن رعاية المجلس لليوم العالمي لكتاب الطفل 2015، ينبع من إيمانه بحق الطفل في الوصول إلى الكتاب، وبدور القراءة في تقريب وجهات النظر بين الثقافات المختلفة، من خلال القصص المتشابهة التي يقرأها الأطفال في مختلف دول العالم".
وأعلنت مروة العقروبي، رئيس المجلس الإماراتي لكتب اليافعين، عن الشعار والرسالة الخاصة بهذا الحدث الثقافي الكبير أمام المشاركين في الاجتماع، حيث استمع الحضور للرسالة الموجهة إلى أطفال العالم باللغتين العربية والإنجليزية، والتي كتبتها العقروبي وشرحت من خلالها المعاني الكامنة وراء شعار احتفالية 2015، والنابعة من حرص دولة الإمارات العربية المتحدة على تعزيز التفاهم والحوار بين الثقافات المختلفة، وغرس حب القراءة في نفوس الصغار منذ سنوات عمرهم الأولى.

" من المفرح جداً رؤية شعار اليوم العالمي لكتاب الطفل، وترجمته ونشره حول العالم للاحتفال به في جميع المؤسسات الثقافية والأدبية والمكتبات حول العالم "
وقالت العقروبي: "من المفرح جداً رؤية شعار اليوم العالمي لكتاب الطفل، وترجمته ونشره حول العالم للاحتفال به في جميع المؤسسات الثقافية والأدبية والمكتبات حول العالم، وأدعو جميع المؤسسات في دولة الإمارات للاحتفال أيضاً بهذه المناسبة من خلال استخدام هذا الشعار، حيث أننا سنكون الراعي لهذا الحدث حتى ابريل 2016، وأتطلع إلى مشاركة واسعة في هذا اليوم الذي يلتقي فيه أطفال العالم حول الكتاب".
من ناحيته، قال والي دي دنكر، رئيس المجلس الدولي لكتب اليافعين: "منذ العام 1967، يتم الاحتفال باليوم العالمي لكتاب الطفل في ذكرى يوم ميلاد هانس كريستيان أندرسن في الثاني من ابريل أو حول ذلك، لإلهام حب القراءة والدعوة إلى الإهتمام بكتاب الطفل. وفي كل عام يحصل أحد الفروع الوطنية التابعة للمجلس الدولي لكتب اليافعين على فرصة الرعاية الدولية لليوم العالمي لكتاب الطفل، حيث يقوم باعتماد شعار لهذا اليوم، ودعوة أديب بارز من البلد المستضيف لكتابة رسالة إلى أطفال العالم، ودعوة رسام شهير لتصميم ملصق لهذا اليوم. ونتقدم ببالغ الشكر للمجلس الإماراتي لكتب اليافعين على جهوده في تقديم هذا الملصق الرائع".

تنظيم احتفال بمناسبة اليوم العالمي لكتاب الطفل
ودعت مروة العقروبي كافة المؤسسات والجمعيات والمنظمات المحلية المهتمة بمجالات الكتب والقراءة والأطفال إلى المشاركة في احتفال اليوم العالمي لكتاب الطفل، وإطلاق المبادرات الداعمة لهذه الاحتفالية والمنسجمة معها، لجعل هذه المناسبة محفورة في ذاكرة جميع الأطفال، وإبراز اهتمام دولة الإمارات المتواصل بكتاب الطفل، وخاصة أن هذا اليوم يتزامن مع عطلة الربيع المدرسية، وبالتالي يتيح لهذه المؤسسات تنظيم مجموعة واسعة من الفعاليات، ويزيد من فرص تفاعل الأطفال من جميع الجنسيات معها.
ونظم المجلس الإماراتي لكتب اليافعين احتفالاً بمناسبة اليوم العالمي لكتاب الطفل، في جناح المجلس المجلس الدولي لكتب اليافعين بمعرض بولونيا لكتاب الطفل، بحضور العديد من الشخصيات الرسمية والمؤلفين والرسامين والناشرين المتخصصين بكتب الأطفال، إلى جانب أعضاء الفروع الوطنية للمجلس الدولي لكتب اليافعين، حيث استمتع الجميع بهذه المناسبة التي زادت من علاقة الطفل بالكتاب، وقربت التفاهم بين بعضهم البعض.
وكانت نسيم عبائيان، رسامة كتب الأطفال الموهوبة ومدربة الفنون، قد تولت تصميم الملصق الخاص باليوم العالمي لكتاب الطفل لعام 2015، ويتميّز الملصق والشعار بطابع عالمي يمكن فهمه من جميع الناس بغض النظر عن ثقافاتهم، أو لغتهم، أو عقائدهم، ويعكس مدى التشابه بين أفراد المجتمع العالمي من خلال القصص وما تقدمه من رسائل توحد الشعوب في مختلف أنحاء العالم.

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار عالمية
اغلاق