اغلاق

مدربة تنمية بشرية من الدالية : لا تخافوا من التغيير

" لا تخافوا من التغيير حتى ولو حمل معه بعض القلق ، فالقلق من التغيير هو قلق جيد ، وعن طريقه يكون الدعم الاكبر لتحسين وتطوير الذات"...


مدربة التنمية البشرية مها مشيلح منصور

 هذه واحدة من النصائح التي تقدمها مدربة التنمية البشرية مها مشيلح منصور من دالية الكرمل لقراء صحيفة بانوراما في هذا الحوار المطول معها والذي طرحت عليها بانوراما أسئلة عديدة تتعلق بمجال التنمية البشرية والتدريب الذاتي ...
مها مشيلح منصور تجيب في الحوار التالي على هذه الاسئلة والاستفسارات وتؤكد مرارا " انه اذا شعر شخص ما بانه بحاجة الى تغيير فعليه أن لا يستسلم للأمر الواقع "...  
حاورتها : سوار حلبي مراسلة صحيفة بانوراما 

" لطالما احببت موضوع التدريب الذاتي "
هل لك ان تعرفينا على نفسك ؟
انا مها مشيلح - منصور ابنة دالية الكرمل ، انهيت تعليمي الثانوي في مدرسة اورط الثانوية ، ومن ثم توجهت الى التعليم الاكاديمي ، فدرست للقب الاول مع تطبيق للتعليم بالمدارس  بجامعة حيفا بموضوع اللغة العبرية وقواعدها ، بالإضافة الى ارشاد فرق ومجموعات ، لكني لطالما احببت موضوع التدريب الذاتي ، وفي بداية الطريق توجهت لتعلم التدريب الذاتي من اجل تطوير ذاتي أنا ، واحببت ان أجتاز هذه العملية بنفسي ، وفي اول لقاء لي في تعليم التدريب الذاتي ، وفي أول محاضرة اكتشفت ان هذا الموضوع هو الذي لطالما حلمت به ، هذا هو الموضوع الملائم لي ، لدرجة انني شعرت ان الموضوع قد جذبني بشدة لتلاؤمه مع شخصيتي ، فانا بطبعي انسانة هادئة واحب ان استمع الى الناس واحب مساعدتهم ، وبالفعل ما يميز التدريب الذاتي هو المحادثة العميقة ، وبتعليم هذا الموضوع كان امامي خياران اما ان اتعلم الموضوع بصورة شخصية او ان اتعلمه كمهنة وان اصبح مدربة ذاتية ، وقد اخترت الخيار الثاني ـ وها انا اليوم اعمل بمجال التدريب الذاتي ، تعلمت موضوع التدريب الذاتي في كلية اكاديمية للتعليم الروحاني ، واليوم انا اعمل في المجال المحبب لقلبي ، وهذا سر نجاحي ، وهذه نصيحتي لجميع القراء اعملوا بما هو قريب لقلبكم فذلك يعود بالفائدة عليكم. 

ما هو التدريب الذاتي وما هي طريقة عملك ؟
 التدريب الذاتي هو عبارة عن عملية من خلالها يقوم الشخص بتوسيع قدراته . هنالك اشخاص يحملون بداخلهم قدرات كبيرة وهائلة ، لكنهم يستغلون منها قسما صغيرا وبسيطا فقط ، وبهذه الحالة يشعر الشخص بنوع من انواع " تفويت الفرص " وعدم الرضى . التدريب الذاتي يساعد الشخص على ان يقوم باستغلال اكبر كم من قدراته من اجل تحقيق اهدافه ، او بلغة أُخرى تحويل الحلم ليكون حقيقة على أرض الواقع ، طبعا شرط ان يكون الحلم ممكن تطبيقه ، وبعملية التدريب الذاتي نقوم ببناء برنامج عمل مع المتدرب ، وذلك بعد عدد من اللقاءات التي من خلالها نفهم ما الذي يريده وبأي مجال يطمح لتحسين وتطوير نفسه من اجل الوصول الى هدفه ، والمتدرب هو الذي يقوم ببناء برنامجه ، لأنه هو المسؤول الاول والاخير عن حياته ، والامور التي تلائمه ، فالبرنامج يتم تنفيذه خطوة خطوة ، من اجل الوصول الى الهدف ، وهذا هو الهدف الاساسي من وراء التدريب الذاتي ، وهو مساعدة الشخص للوصول الى اهدافه التي لعدة اسباب لم يستطع ان يحققها.

ما هو الفرق بين التدريب الذاتي وبين علم النفس ؟
  هذا سؤال مهم جدا ، وأنا أواجهه كل يوم تقريبا ، انا لست معالجة نفسية ، وهناك فرق كبير بين التدريب الذاتي ، وما بين علم النفس . فعلى حد علمي ان علم النفس هو طريقة او عملية علاج للأشخاص ، بينما التدريب الذاتي هو عملية توجيه ، فالمسؤولية تختلف بين الموضوعين . في علم النفس المعالج مسؤول عن علاج الشخص بينما في التدريب ، المتدرب هو المسؤول ، حيث ان المدرب وظيفته ان يوجه في البحث الداخلي الذي يوصل المتدرب ويساعده على التعرف على ذاته ، على قدراته وعلى ما يسمى القيود التي منعت منه الوصول لأهدافه .
بشكل عام في التدريب الذاتي الاعتقاد ، هو ان الاجابة الاكثر اصح هي التي تنبع من داخل المتدرب ، لأنه يعرف ذاته اكثر من اي شخص آخر ، وهكذا تبنى عملية التغيير المكونة من خطوات يلتزم بها المتدرب ويبدأ بتطبيقها الواحدة تلو الاخرى .
"التدريب الذاتي ليس مختصا بفئة معينة"
من هم الاشخاص الذين يتوجهون اليك ، او بمعنى آخر أية فئة من الاشخاص عملك يحاكي ؟
التدريب الذاتي ليس مختصا بفئة معينة من الناس ، وهو يلائم النساء ، الرجال والاطفال ، طبعا الامر الذي يختلف هو طريقة العمل نفسه ، فحتى بين النساء ، مثلا انا الائم طريقة العمل وفقا للسيدة نفسها ، حيث ان لكل متدرب توجد طريقة عمل خاصة ومنفردة بها ، اما بالنسبة لمن يجب ان يتوجه للتدريب الذاتي فعليه ان يملك نوعا من انواع الوعي ، وعلى الشخص ان يقتنع ان عليه ان يأخذ المسؤولية التامة على حياته وتصرفاته ، وعلى كل ما يحدث معه ، فعلى سبيل المثال نجد اشخاصا يقولون " انا هكذا لان القدر هو من جرني لأكون هكذا " ، وهؤلاء اشخاص لا يريدون التغيير بالحياة ، وهناك اشخاص يأتون للتدريب الذاتي ويقولون بانهم ضحية لوضع معين ، لكن الحقيقة تكون بانهم قد قاموا بخطوات معينة اوصلتهم لعدم الرضى والنجاح بحياتهم ، لكن بعد عدد من اللقاءات بالتدريب الذاتي يبدأون بتغيير نظرتهم السلبية بنظرة ايجابية . التدريب الذاتي يساعد على النجاحات والقيام بالتغيير الصحيح من الناحية المهنية ، العاطفية او الزوجية العائلية . هناك العديد من الأشخاص الذين يتوجهون للتدريب الذاتي لانهم يطمحون للتغيير لكنهم لم يعرفوا من اين عليهم البدء ، وبأي مجال يريدون التغيير ، وهنا يأتي دور التدريب الذاتي الذي يوجههم وفقا لأسس تفحص خلال اللقاءات منها طرح اسئلة تساعد على تحديد وجهة النظر من ناحية مجال التغيير الذي يريدونه ، ومن ثم تأتي مرحلة وضع خطة العمل التي يضعها الفرد ، وبشكل عام تكون حول الناحية التي يشعر الشخص بعدم الرضى عنها في حياته . هناك اشخاص اخرون لديهم هدف ، لكنهم لا يعرفون كيفية الوصول اليه وتحقيقه ، وهنا نفحص ما هي القيود التي تمنع من الشخص ان يصل الى هدفه ، وهنا نبني فقط خطة عمل تساعد في الوصول الى الهدف ، هناك اشخاص يتوجهون للتدريب الذاتي ولديهم هدف وخطة صحيحة للوصول الى الهدف وعلى الرغم من ذلك فانهم عالقون لا يصلون الى هدفهم ، وهنا نحاول معرفة السبب لعدم النجاح بالوصول لتحقيقه رغم توفر الشروط اللازمة لتحقيقه . ما ذكرت سابقا هؤلاء اشخاص بشكل عام الذين يتوجهون الى التدريب الذاتي ، وهم يؤمنون ان بإمكانهم التغيير من اجل النجاح .

هل تجدين اقبالا من قبل المجتمع على التدريب الذاتي ؟
 صراحة ، عندما قررت التوجه لتعلم موضوع التدريب الذاتي كان لدي نوع من المخاوف ، في الدرجة الاولى لم اعرف كيف سيكون تقبل الناس لهذا الموضوع ، لكن دائما كنت احمل بقلبي ايمانا بانه ستكون نسبة اقبال ولو قليلة ، لكني قلت حتى لو اني الاولى التي سأخوض هذا المجال في قريتي ، فانا ساحب العمل به لأني اؤمن باني احمل العديد من القدرات لتقديم هذا المجال في قريتي ومساعدة العديد من الاشخاص وسيكون تغيير الى الافضل ، فعندما سيرون النتائج من وراء التدريب الذاتي فسيكون ذلك طريق تنوير جديد للجميع ، وللمعرفة وزيادة المعرفة لموضوع التدريب الذاتي في مجتمعنا ، فاحب ان اشارككم بانني وعندما انهيت تعليمي بهذا الموضوع الصعوبة التي واجهتها هي عدم معرفة مجتمعنا للتدريب الذاتي وهذا الامر الذي كان بداية وراء نسبة الاقبال الضئيلة للتدريب الذاتي ، اما اليوم فانا ارى ان هناك معرفة حول التدريب الذاتي ، وهناك اقبال لا بأس به من قبل الصبايا والجيل الصاعد بالتحديد للتدريب الذاتي ، وهذا يدل على زيادة الوعي الايجابي الذي يعود بالفائدة والاخذ بالانتشار في المجتمع .

ما هي أهمية التدريب الذاتي برأيك ؟
 أهمية التدريب الذاتي هو اعطاء فرصة للفرد لتطوير ذاته وتقديم رسالته على احسن وجه من اجل المجتمع ، وذلك عن طريق اعطاء الفرصة لتحقيق الذات والاهداف ، وانا اؤمن ان كل شخص يحمل رسالة بداخله وعليه تلبية وظيفة معينة بهذا العالم  ، وبنظري تكمن اهمية التدريب الذاتي بالجملة الصغيرة التي اسمعها من المتدربين عندما يقولون لي " غيرت حياتي للأفضل " ، فالتدريب الذاتي بإمكانه ان يقلب شخصا يشعر بعدم الرضى عن حياته ويشعر بان حياته بلا معنى الى شخص لحياته معنى ، ويعرف ان عليه تقديم رسالة في الحياة . اهمية التدريب الذاتي تتمثل بتغيير الذات من اجل تحقيق الاهداف التي تعطي للحياة جودة ورضى ، وذلك بالتالي يعود بالفائدة على المجتمع عامة عن طريق تمرير الطاقة الايجابية من فرد الى اخر.

" لا تخافوا من التغيير "
  ما رأيك بدور المرأة اليوم وما هي الكلمة التي بودك ان توجهيها للمرأة ؟ 
المرأة هي نصف المجتمع ، وللمرأة اليوم حسب رأيي توجد حقوق اكثر ، وهي تسعى لتحقيق ذاتها ، للمرأة اليوم يوجد العديد من الاحلام ، وهي قد تصل لأعلى المناصب ان شاءت لأنها تحمل العديد من الطاقات ، فانا اتوجه لجميع النساء واقول لهن عليكن استغلال هذه القدرات ولا تخجلن من ان تحلمن حتى لو كانت الاحلام كبيرة ، فبإمكانكن ان تصلن ، لان اليوم المجال قد فتح امامكن العديد من الابواب والفرص لتحقيق الذات. 

هل لك ان تقدمي لنا بعض النصائح التي من الممكن ان تفيد القارئ ؟
  اكيد وبكل سرور اقدم لكم ايها القراء بعض النصائح المهمة بصفتي مدربة ذاتية ، بداية واهم نصيحة بعيني انه اذا شعر الشخص بانه بحاجة الى تغيير فلا يستسلم للأمر الواقع ، ولا يجلس لينتظر التغيير يحدث بل قم وابحث في ذاتك وحقق اهدافك ، وان رأيتم ان حياتكم بها مشاكل معقدة لا يمكن حلها فاعلموا ان لكل مشكلة حلا ، وفي بعض الاحيان يكون الحل مخبئا بقشة ، ولا تدعوا الخوف من تحقيق الاحلام يسيطر عليكم ، فعلى سبيل المثال يأتي الي اشخاص يطمحون بتحسين وتطوير ثقتهم بأنفسهم ، ولكي يكون العمل صائبا في مراحل التدريب الذاتي على الشخص ان يتخلى عن خوفه من التغيير دون ان يبقى " في منطقة الراحة " وهي المنطقة الحالية المتواجد بها ، على الرغم من انها تملك اسم " منطقة الراحة " الا انها لا تعطي صاحبها الراحة النفسية والرضى ، واكرر لا تخافوا من التغيير حتى ولو حمل معه بعض القلق ، فالقلق من التغيير هو قلق جيد ، وعن طريقه يكون الدعم الاكبر لتحسين وتطوير الذات ، النصيحة الثالثة هي ان تحبوا انفسكم وتقدروا شخصكم وتقبلوا انفسكم لان من يتقبل نفسه يملك القدرة لتقبل وحب وتقدير الغير والاخر. 

من يدعمك خلال مشوارك ؟
 عائلتي بشكل خاص ، الاصدقاء من حولي ، جميعهم امنوا بي وبقدراتي وحثوني على التقدم . في الحقيقة اعتبر هؤلاء الاشخاص واقاربي هدية من الله . لان لهم قدرا كبيرا في ازدياد ثقتي بنفسي في بداية المشوار . وطبعا اخص بالذكر زوجي الذي قام بعمل رائع الى جانبي ، آمن بي وحثني ، وكان بمثابة مدرب ذاتي لي. 

لمن بودك ان توجهي كلمة شكر ؟
 اود ان اشكر العائلة والاصدقاء ، وطبعا زوجي ، على ايمانهم بنجاحي وقدراتي على انهم كانوا اذانا صاغية لي دائما حتى عندما واجهتني الشكوك فقد وقفوا الى جانبي دعموني وحثوني لاستمرار مسيرتي نحو النجاح . اشكر كل شخص على اية كلمة تشجيع قيلت لي اثناء مشواري ، لان كل كلمة أُخذت بعين الاعتبار وساهمت في تشجيعي على القيام بخطوة تلو الاخرى ، وانا اشكر كل من اهتم بتشجيعي وآمن بقدراتي ، واود ان اشكر ايضا صحيفة بانوراما وطاقمها الذين يقدمون للمجتمع دائما كل ما هو جديد ومفيد وداعم بصورة مستقيمة .





لمزيد من اخبار الدالية وعسفيا اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق